حرب لحوم بين المغردين ومنظمة الصحة العالمية

الثلاثاء 2015/11/03
مغرد: لا ينصحون بتجنب اللحوم بشكل كلي حتى لا تتضرر المصانع المنتجة!

شيكاغو - لا يزال إعلان منظمة الصحة العالمية حول خطورة اللحوم المصنعة وتسببها في السرطان، يتفاعل حول العالم، وقد أشعل على “حرب لحوم” بين المغردين والمنظمة على تويتر.

وفي تقرير وضعت الوكالة الدولية لأبحاث السرطان ومقرها باريس والتابعة لمنظمة الصحة العالمية اللحوم المصنعة مثل النقانق ولحم الخنزير في الفئة الأولى من قائمتها “المسببة للسرطان لدى البشر”.

وقالت منظمة الصحة العالمية يوم الاثنين الماضي إن تناول شريحة من اللحوم المصنعة تزن 50 غراما -سواء كانت من لحوم الأبقار أو الخنازير التي يجري حفظها عادة بطريقة التمليح أو التدخين- تزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون بنسبة 18 في المئة.

ويقول محللو الصناعة إنه من السابق لأوانه أن تكشف بيانات المستهلكين أو سوق التجزئة عن تأثير تقرير منظمة الصحة على الصناعة في الولايات المتحدة على المدى البعيد وما إذا كان المتسوقون سيبتعدون عن شراء لحم الخنزير وهي عادة مترسخة خلال الاحتفال بعيد الميلاد.

وحتى الآن جاء تصويت الرأي العام على وسائل التواصل الاجتماعي بشكل صريح لصالح النقانق ولحم الخنزير مع تصدر الهاشتاغ على تويتر من شتى أنحاء العالم.

وبدورها لجأت منظمة الصحة إلى تويتر أيضا ونشرت بيانا أكدت فيه أن تقرير الوكالة الدولية لأبحاث السرطان التابعة لها “لا يطلب من الناس الامتناع عن أكل اللحوم المصنعة” لكنه يشير فقط إلى أن خفض الاستهلاك قد يقلل من خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم.

عربيا تفاعل البعض عبر هاشتاغ #اللحوم_المصنعة_تسبب_السرطان. وتهكم مغرد “يبدو أن منظمة الصحة العالمية متواطئة مع الحكومات”، في إشارة إلى عدم تمكن أغلبية السكان في بعض الدول العربية من اقتناء اللحوم الحمراء خاصة لغلاء ثمنها.

وقال معلق “يا ويلكم يا آكلي اللحوم الحمراء! لأنكم كنتم ولازلتم تأكلون حق القانع والفقير دون حق”. وكتب مغرد تعليقا على تقرير المنظمة على تويتر “لكنهم لا ينصحون بتجنبها بشكل كلي كي لا تتضرر المصانع التي تنتجها.. كلها مصالح يا عزيزي!”. فيما كتبت مغردة “الشوكولاتة أخطر من اللحوم الحمراء وتسبب سرطان الأمعاء”.

وأضافت أخرى “النقانق، المرتدلّا، اللانشون وغيرها لحوم مسرطنة في متناول أطفالنا والثمن صحتهم!”. فيما اعتبر مغرد أن “السرطان إذا جاء لن ينتظر اللحوم المصنعة، فأكثر مّن يأكلها الأجانب ورغم ذلك يصاب العرب بالسرطان أكثر”.

19