حرب مستعرة بين الجيش اليمني والقاعدة

الأحد 2014/08/17
القاعدة تستنزف قدرات الجيش

عدن - أعلنت مصادر محلية ان خمسة من مسلحي تنظيم القاعدة وثلاثة جنود يمنيين قتلوا الاحد في اشتباكات في مدينة قطن بمحافظة حضرموت جنوب شرق اليمن.

وقالت المصادر المحلية لوكالة فرانس برس ان "قوات الجيش قصفت منزلا كان مسلحو التنظيم يتحصنون فيه بعد محاصرته فجر االأحد ما اسفر عن مقتل ثلاثة من مسلحي القاعدة وجرح آخرين".

وردا على قصف المنزل "قدم عناصر من التنظيم من وادي سر الى وسط البلدة وشنوا هجوما مسلحا على معسكر لقوات الامن الخاصة"، حسب المصادر نفسها التي قالت ان "الطرفين تبادلا اطلاق النار مستخدمين أنواع الأسلحة لمدة أربع ساعات".

وتابعت المصادر ان الاشتباكات ادت الى مقتل ثلاثة جنود وجرح ستة آخرين فيما قتل اثنان من المهاجمين وأصيب أربعة آخرون بجروح. وقال سكان محليون ان بعض منازل المواطنين تضررت جراء المواجهات.

وذكرت وزارة الدفاع اليمنية على موقعها الالكتروني إن المروحيات حلقت على علو منخفض من المدينة ووصلت تعزيزات عسكرية من قيادة المنطقة الاولى وتمكنت من مداهمة منزل كانت تتحصن بداخله خلية من عناصر تنظيم القاعدة.

واستخدمت قوات الجيش مختلف الاسلحة الخفيفة والمتوسطة والثقيلة ومنها الدبابات في قصف المنزل ومازالت الاشتباكات مستمرة بحسب مصادر محلية. وتمكن تنظيم القاعدة من تعزيز انتشاره في اليمن مستفيدا من ضعف السلطة المركزية ومن الطبيعة الوعرة.

وكانت وزارة الدفاع اليمنية اعلنت انها احبطت الخميس عدة هجمات لتنظيم القاعدة بينها ثلاثة انتحارية على مراكز امنية وعسكرية ومنشآت حيوية في مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت (جنوب شرق). وافاد مصدر امني ان الهجمات اسفرت عن مقتل شرطي ومهاجمين اثنين وسقوط عدد من الجرحى في صفوف الطرفين.

ويقع معسكر القطن في وسط مربعات سكنية مأهولة بالسكان. وكانت قد تعرضت مدينة القطن الاسبوع الماضي لهجوم من قبل عناصر تنظيم القاعدة سيطروا فيه على المدينة لساعات قبل أن تقوم قوات الامن بدحرهم.

1