حرص إماراتي على دعم التوافق في ليبيا

الجمعة 2016/09/30
دعم جهود التوافق في ليبيا

أبوظبي - أكدت دولة الإمارات العربية المتحدة الأربعاء حرصها على دعم المصالحة الوطنية الليبية الشاملة.

جاء ذلك خلال استقبال الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية في قصر الشاطئ فايز السراج رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبي الذي أجرى زيارة للبلاد.

وأكد الشيخ محمد حرص الإمارات على دعم مساعي المصالحة الوطنية الليبية الشاملة والهادفة إلى الوحدة والتضامن من أجل أمن واستقرار ومستقبل ليبيا وجهودها في محاربة العنف والتطرف والإرهاب.

وجرى خلال اللقاء استعراض آخر المستجدات السياسية والأمنية والاقتصادية على الساحة الليبية وتطورات المصالحة الوطنية والمساعي المحلية والإقليمية والدولية في هذا الشأن.

وأحاط رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني في ليبيا ولي عهد أبوظبي بالخطوات العملية التي تنفذها حكومة الوفاق في تسريع المصالحة الوطنية وتقريب وجهات النظر بين الأطراف الليبية المختلفة وتعزيز الشراكة السياسية بينها، إضافة إلى جهود الحكومة الليبية في محاربة التنظيمات الإرهابية.

وأكد الشيخ محمد تضامن دولة الإمارات العربية المتحدة مع الشعب الليبي وتطلعها إلى استقرار ليبيا ودورها كدولة فاعلة في محيطها.

وأشار إلى دعم دولة الإمارات لحكومة الوفاق الوطني وعملها مع المجتمع الدولي لمساندة الليبيين للخروج من هذه الأزمة مجتمعين ومتحدين.

وجرى خلال اللقاء بحث تعزيز العلاقات بين الإمارات وليبيا وسبل تطويرها وتنميتها بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين والشعبين. كما تم استعراض آخر المستجدات السياسية والأمنية والاقتصادية على الساحة الليبية وتطورات المصالحة الوطنية والمساعي المحلية والإقليمية والدولية في هذا الشأن.

من جانبه، أعرب السراج عن شكره وتقديره لدولة الإمارات العربية المتحدة على دعمها الدائم لجهود إرساء وبناء المؤسسات الوطنية الليبية وتقديم المبادرات الإنسانية المختلفة بما يساهم في تخفيف المعاناة عن الشعب الليبي.

3