#حرق_النقاب.. الجرأة تطال قضايا خلافية في السعودية

دعوة إلى حرق النقاب في السعودية انتشرت على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، مرفوقة بمقاطع فيديو تبرز حرق فتيات لنقابهن وهو ما أثار جدلا واسعا.
الاثنين 2018/08/20
النقاب اختيار وليس فرضا

الرياض - أثارت حملة انطلقت السبت تدعو النساء إلى حرق النقاب في السعودية، جدلا واسعا على موقع تويتر.

وتعتبر الدعوة إلى حرق النقاب “جريئة” و”جديدة” إلى حد كبير، في البلد المحافظ الذي يتبنى سياسة التغيير بروية.

وتصدر هاشتاغ #حرق_النقاب الترند السعودي على تويتر، مسجلا نقاشات حامية الوطيس بين معارضي النقاب ومؤيديه.

يذكر أن الانقسام حول الموقف من النقاب قديم في السعودية، وتلبسه النساء كنوع من الالتزام الاجتماعي وليس الديني.

ولا يوجد قانون رسمي يفرض على النساء ارتداء النقاب، لكن من لا يرتدينه يواجهن انتقادات في بعض الأماكن العامة نظرا إلى الطبيعة المحافظة للمجتمع السعودي.

ولاقت الحملة استجابة نسائية واسعة معها في تحد علني للنقاب.

وكتبت المغردة جون:

‏ _jxnxn @

#حرق_النقاب، أعظم سرقة في التاريخ حين سرقوا هوّيتك، لم يسرقوا شيئا من ممتلكاتك، إنما سرقوكِ أنتِ كإنسان. سرقوا وجودك وسرقوا تعابير وجهك وصادروا حقكِ في مصافحة هذا العالم بوجهكِ الحقيقي. لا بد لهذا التخلف أن ينتهي. وجهي ليس عورة لتأتي وتغطيه، وجهي هو كرامتي.

ومع هذا التأييد للحملة الغامضة، كان هناك اعتراض مواز له في الكم والقوة، فاستشهد أحد المغردين بصورة لوالدة الأمير محمد بن نايف، وكتب حامد آل ناصر:

qi_x5@

#حرق_النقاب، أميرة وزوجة أمير وأم أمير، أم الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود، لم يغيرها المنصب والجاه عن عفتها ودينها؛ نموذج مشرف.. لمن يتعظ ويعتبر!

ولا يعرف من يقف خلف الحملة، ولم يتم التأكد بعد من صحة كل ما يتم تداوله في مواقع التواصل الاجتماعي من قبل الجهات المعنية في المملكة، وكذلك هوية أصحاب الحسابات التي تفاعلت مع الحملة، فيما لم يرد أي تعقيب رسمي عليها إلى حد الآن.

أما المغرد سليمان بن راشد الشهلي المتخصص في القرآن وعلومه فغرد:

s_albarhi@

“بعض النسوة الحمقاوات لا يعلمن أن النقاب يساعد في زواجهن، فالكثيرات منهن لو رأى الخطاب وجوههن لما قبلوا بهن، فالنقاب رحمة لمن خلقها الله دميمة الوجه. وانتشرت مقاطع فيديو يظهر فيها حرق النقاب بشكل لافت. 

وكتبت مغردة:

selen_1422@

ارتداء النقاب حرية شخصية، البعض مقتنع به لأسباب دينية وآخريات يرتدينه لأسباب اجتماعية فقط، ولكن المناداة بحرقه تطرف ووقاحة وعدم
احترام لخيار مئات الآلاف من السعويات المنتقبات، نحن أخوات ومن بيت واحد وبعضنا منتقبات وبعضنا محـجبات فقط #حرق_النقاب.

وتهكم حساب:

champrlin@

#حرق_النقاب، المتباكون الذين يرون أن القيامة سوف تقوم بسبب قطعة قماش! في المستقبل سيكون كلامهم أن الزمن تغير وأن السابقين اجتهدوا فأخطأوا. ذات يوم أغلقوا صحيفة عبدالكريم الجهيمان لأنها نشرت مقالا يدعو إلى “تعليم المرأة” واليوم نضحك على هذه الحادثة الخرافة مهما تفشت لا بد أن تزول.

وقال الناقد السعودي عبدالله الغذامي في تغريدة:

ghathami@

#حرق_النقاب، هذا الهاشتاغ لا يصدر إلا عن نفوس مريضة ثقافيا؛ إما متربص يريد زرع الشر بين الناس وإما جاهل يريد نشر جهله بين الناس. النقاب إن كان خيارا للابسته فهي حرة بما تختار لنفسها، أما إن فرضه أحد عليها بدعوى حتميته الشرعية فقد تشدد بتغليب رأي مختلف فيه بقوة وبراهين.

وأكد حساب:

InfidelsQuotes@

الغريب أن “ناقصة” العقل دائما هي المُطالبة بالحشمة لكي لا تثير شهوة “كامل” العقل، أليس جديرا بمن يدعي كمال العقل أن لا يثار كالحيوانات؟

وطالب مغرد بني جنسه:

Jaberalaied@

استحوا على شورابكم واتركوا أمور النساء للنساء #حرق_النقاب.

وأكدت مغردة:

_jxnxn@

#حرق_النقاب، الذكور لا يصيحون عندما يرون ضحية تحرش أو اغتصاب أو تعنيف، لكن لما يتعلق الموضوع بقطعة قماش يصيحون عاليا، وعذرهم أنهم يريدون حماية المرأة. لو تريدون حمايتها أظهروا لنا شطارتكم في القضايا الأهم.

وغرد المحامي نايف آل منسي:

nayef_almnsi@

#حرق_النقاب، عندما يكون النقاب رمزا للشرف ونزعه علامة على التهتك والانحلال فالخلاص منه قد يستوجب المفاصلة والحرق! أما عندما يأخذ حجمه الحقيقي كخيار مبني على خلاف معتبر فلن تظهر الحاجة إلى الحرق.. فللمرأة لبسه أو نزعه دون ضغوط أو اتهام .. لا حارق ولا محروق!

وقد كان الداعية السعودي أحمد الغامدي الرئيس السابق لهيئة مكة قد ظهر على فضائية أم. بي. سي مع زوجته وهي مكشوفة الوجه، ورد على الانتقادات بقوله إن النقاب ليس من الإسلام. كما رأى أنه يمكن للمرأة أن تضع المكياج. وقال للبرنامج الذي قدمته بدرية البشر حينها “النبي لم يأمر المرأة بأن تغطي وجهها… ما على الوجه والكفين من زينة جائز إبداؤه”.

وتعرض الكلباني وزوجته إلى هجوم حاد. ودافع الداعية عادل الكلباني وعضو مجلس الشورى السعودي عيسى الغيث عن الغامدي وزوجته، ونقلت صحيفة “الوطن” عن الكلباني، قوله إن كشف المرأة وجهها بشكل عام موضوع عليه
خلاف فقهي بين أهل العلم، لذلك فإن أي شخص يأخذ بأحد الرأيين يجب ألا يرمى بالفسق والفجور.

ويرى الغيث أن كشف المرأة وجهها مسألة خلافية ومن تكشف وجهها فهي مجتهدة ولا يجوز الانكار عليها، ولام الغيث بعض المشايخ والمفكرين، واصفا آراءهم المطروحة عبر تويتر بحق الغامدي بـ”الغوغائية”.

كما أثار عبدالله المطلق، عضو هيئة كبار العلماء، جدلا كبيرا فبراير الماضي حين قال إنه لا يجب إلزام النساء بالعبايات، لأن مقصود الشرع هو “الستر”، سواء بالعباءة أو بغيرها، مضيفا أن 90 بالمئة من المسلمات المحتشمات في العالم الإسلامي لا يرتدين العبايات ولا يعرفنها.

19