حرق متاجر مسيحيين جنوب الأقصر قبيل محاكمة قبطي بتهمة ازدراء الإسلام

الاثنين 2014/06/02
الأمن المصري يتجنّد لإلقاء القبض على منفذي عملية الحرق

الأقصر- ألقى مجهولون مواد مشتعلة وزجاجات مولوتوف فجر الاثنين على متاجر يملكها مسيحيون بقرية المحاميد قبلي، مركز أرمنت، جنوب الأقصر (721 جنوب القاهرة) وذلك عشية محاكمة شاب قبطي متهم بازدراء الاسلام .

وجاء اشتعال النيران بممتلكات مواطنين مسيحيين بعد ساعات من اتمام مصالحة بين المسلمين والمسيحيين بقرية المحاميد بحري المجاورة للقرية التي شهدت اشتعال النيران بممتلكات لمواطنين مسيحيين.

وكان اللواء مصطفى بكر مدير أمن الأقصر تلقى بلاغا بقيام مجهولين يستقلون دراجة بخارية بإلقاء زجاجات مولوتوف على ورشة لنجارة الأخشاب ومحل أقمشة و متجرين آخرين و"تروسيكل".

وقال مصدر أمني إن الخسائر بسيطة نظرا لإلقاء المواد المشتعلة خلال غلق ورشة النجارة ومحل الأقمشة مما قلل من حجم الخسائر، حيث سارع المسلمون والمسيحيون لإطفاء النيران فور اشتعالها .

وقالت مصادر إن أجهزة البحث الجنائي والأمن الوطني والأمن العام تتواجد بالقرية لتحديد ملابسات الواقعة وتحديد هوية مرتكبيها تمهيدا لتعقبهم وضبطهم.

وفيما تخضع قريتى المحاميد قبلي والمحاميد بحري لحالة من الاستنفار الأمني، تعقد محكمة جنح أرمنت، الثلاثاء، أولى جلسات محاكمة الشاب القبطى كيرلس شوقى غطاس، والذي أحاله المستشار وليد عماد الدين البيلي المحامي العام لنيابات الأقصر لمحاكمة عاجلة بتهمة ازدراء الدين الإسلامى على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".

1