حركة الشباب الصومالية خططت لضربات إرهابية في بريطانيا

الخميس 2013/09/26
فندق ريتز كان هدفا للعمليات الإرهابية

لندن – أدرجت حركة الشباب أهدافاً بريطانية، من بينها فندق ريتز وسط لندن وضواحي العاصمة مثل غولدارز غرين وستامفورد هيل، في نفس الوثائق التي تضمنت مخطط عملية الهجوم على المجمع التجاري (ويستغيت) في نيروبي السبت الماضي.

ويذكر أن هذه الوثائق عُثر عليه بحوزة أحد قادة الحركة بعد مقتله في الصومال، وجاء فيها "إن أهدافنا هي ضرب لندن بعمليات ذات تكلفة منخفضة من شأنها أن توجه ضربة قوية للتسلسل الهرمي في الحكومة البريطانية".

وتضمنت الوثائق "تفاصيل ضرب مدرسة (إيتون) الخاصة التي درس فيها الأميران وليام وهاري ورئيس الوزراء ديفيد كاميرون، وفندق ريتز في حي بيكاديللي وسط لندن أثناء حجزه بالكامل لضمان ايقاع أكبر قدر من الإصابات، والذي يستخدمه لاعبون أساسيون من جميع أنحاء العالم اثناء زيارة لندن".

وجاء فيها أيضا "نخطط للحجز مقدماً في فندق ريتز وإدخال كميات كبيرة من مادة البنزين بمساعدة اشقائنا لإحراق الطبقات الثلاث الأولى منه، وإغلاق الدرج لمنع أي شخص من الفرار، من ثم يقوم الاستشهاديون بشق طريقهم إلى المخارج وقتل أي شخص يفر من المنطقة".

وأكدت خبيرة بريطانية في الشؤون الأمنية أن تعرض مركز للتسوق في المملكة المتحدة لهجوم مدعوم من تنظيم القاعدة هو احتمال واضح.

وفي تعليق للمحللة الأمنية في مؤسسة النشر لشؤون الدفاع (جينز) ، فالنتينا سريا، قالت "إن هجوماً على غرار (ويستغيت) في كينيا أصبح محتملاً في المملكة المتحدة بعد تحذير رؤساء أجهزة المخابرات البريطانية من هذا الخطر منذ هجمات مومباي عام 2008".

وأضافت سريا أن حركة شباب المجاهدين الصومالية "لن يكون لها علاقة مباشرة بأي هجوم تتعرض له المملكة المتحدة أو أوروبا في المستقبل، وسيكون مرتبطاً بهيكل القيادة المركزية لتنظيم القاعدة مع احتمال مشاركة أفراد لهم ارتباطات بحركة الشباب أو بتدريبهم في الهجوم".

1