حركة الشباب تسبب صداعا لا يهدأ للصومال

الخميس 2015/05/07
حركة الشباب الصومالية تتبنى مقتل مسؤول حكومي

مقديشو - تبنت حركة شباب المجاهدين الصومالية مقتل مسؤول حكومي يدعى عبدالفتاح باري نائب مفوض حي ودجير وسط العاصمة بالرصاص، وهجوما بالقنابل على قافلة عسكرية تابعة للاتحاد الأفريقي، وفق وكالات الأنباء.

وقال المتحدث باسم الحركة عبدالعزيز أبو مصعب لرويترز “قتلنا نائب مفوض الحي وسنستمر في قتل أعدائنا. هذا جزء من عمليتنا في مقديشو”.

وأكد ضابط في الشرطة الصومالية محمد عبدالله إن عبوة ناسفة ألقاها مسلحو الشباب ألحقت أضرارا بعربة مدرعة في قافلة لقوات حفظ السلام الأفريقي وانفجرت حين مرورها ببلدة تبعد 16 كيلومترا من العاصمة.

ويبدو أن هذا الهجوم جاء ردا على زيارة وزير الخارجية الأميركي جون كيري المفاجئة للصومال أمس الأول والذي بحث فيها مع الرئيس حسن شيخ محمود سبل محاربة الإرهاب المعشش في البلاد.

ورغم أن هذه العمليات الهدف منها البعث برسائل بأن الحركة لا تزال تجاهد حتى إقامة دولة إسلامية، إلا أنها بدأت في فقد سيطرتها أمام زحف القوات الصومالية والأفريقية.

5