حركة الشباب تستهدف بعثة اليونسيف في الصومال

الثلاثاء 2015/04/21
مسلحو حركة الشباب يواصلون استهداف المنشآت الحساسة والبعثات الأجنبية

مقديشو- استفاقت الصومال الاثنين على تفجير انتحاري استهدف حافلة تابعة للأمم المتحدة في مدينة غاروي بإقليم بوتلاند بشمال شرق البلاد، راح ضحيته ما لا يقل عن 9 أشخاص، وفق وكالات الأنباء.

وأعلنت حركة الشباب على أحد مواقعها الإلكترونية عن تبنيها للهجوم الذي أودى بحياة 4 من بعثة صندوق الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسيف”.

وما انفك مسلحو الحركة المرتبطة بالقاعدة يستهدفون المنشآت الحساسة والبعثات الأجنبية، إذ كان آخرها تفجير مزدوج الأسبوع الماضي في العاصمة لزرع الرعب أكثر من أجل إقامة دولة إسلامية.

وتجد الحكومة الصومالية نفسها أمام شبح الإرهاب الذي يطل برأسه في كل مرة على أنقاض الثغرات الأمنية التي لم تجد لها حلا منذ سنوات رغم الدعم العسكري الذي تحظى به من الاتحاد الأفريقي.

ويقول خبراء إن الحرب على الحركة ستطول لغياب استراتيجية واضحة على الرغم من أن الصومال ليس لوحده الذي فشل في طرد المتطرفين، فحتى دول أخرى تعاني من هذه الآفة لعجزها عن تطويقها.

5