حركة النهضة ترفض منح ثقتها لحكومة الصيد

الاثنين 2015/01/26
النهضة تعرقل المسار السياسي في البلاد

تونس - قررت حركة النهضة الإسلامية، أمس الأحد، عدم منح ثقتها لحكومة الحبيب الصيد التي ستعرض للمصادقة عليها في البرلمان التونسي يوم الثلاثاء.

وقالت الحركة التي تمثل الكتلة الثانية في البرلمان بـ69 مقعدا، على صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، إن مجلس شورى الحركة قرر إثر اجتماع له عدم منح الثقة لحكومة الحبيب الصيد.

وصرح فتحي العيادي رئيس مجلس الشورى للصحفيين عقب الاجتماع، إن البلاد تحتاج خلال هذه المرحلة إلى توافق أوسع وإلى حكومة وحدة وطنية.

وكان الصيد مرشح حزب حركة نداء تونس الفائز بالأغلبية في البرلمان لرئاسة الحكومة قد قدم في وقت سابق تشكيلة حكومته إلى الرئيس الباجي قايد السبسي.

وتضمنت التشكيلة الجديدة 24 وزيرا من بينهم قياديّون من نداء تونس ومن حزب الاتحاد الوطني الحرّ وآخرون مستقلون، مع تسجيل غياب كلي لأي ممثل عن حركة النهضة التي أسقطت جميع حساباتها بعد أن سعت جاهدة إلى البقاء في الحكم وشاركت بقوة في المشاورات مع الحبيب الصيد حول الحكومة أملا منها للظفر بحقائب وزارية.

2