حركة ام 23 تعلن وقف إطلاق النار

السبت 2013/08/31
رواند متهمة بدعم حركة ام23

كيب تاون – قال قائد حركة ام 23 إن الحركة سوف تنسحب من خط الجبهة في جمهورية الكونغو الديمقراطية لتمهيد الطريق أمام وقف إطلاق النار .

وتتصاعد التوترات بعدما اتهمت رواندا الخميس القوات الكونغوليـة بقصف أراضيها.

ويحاول جيش الكونغو التصدي لحركة ام 23 على مدار الـ16 شهرا الماضية. وتواجه رواندا اتهامات بدعم الحركة .

وقال بيرتراند بيسيموا : «قررنا إصدار الأمر لقواتنا بالانسحاب من الخط الأمامي لكانياروتشينيا للسماح بوقف الأعمال الحربية وضمان إجراء تحقيق لإعلان المسؤوليات فيما يتعلق بالقصف في رواندا وغوما».

وسقطت عدة قنابل على غوما عاصمة إقليم شرق كيفو المضطرب بالكونغو، وكذلك غرب رواندا الأسبوع الماضي .

وقالت رواندا الخيمس إنها «لن تتردد في الدفاع» عن أراضيها بعدما أودى القصف القادم من الكونغو بحياة امرأة وإصابة طفلها .

ورفض بيسيموا اتهامات الأمم المتحدة بمسؤولية حركة ام 23 عن قصف أراض في رواندا الأسبوع الجاري .

وقال بيسيموا إن حركة ام 23 ستنسحب من الخط الأمامي ولكنها ستبقى في مواقعها بالقرب من غوما الواقعة على الحدود مع رواندا .

ولم يقدم جدولا زمنيا للانسحاب .

وتشكلت حركة ام 23 – وهي اختصار اسم حركة 23 آذار/ مارس – في أوائل عام 2012 عندما انقلب نحو 300 جندي كونغولي، أغلبهم من التوتسي، على الحكومة. واستشهدوا بالأوضاع الفقيرة في الجيش وعدم استعداد كينشاسا لتنفيذ اتفاق السلام الذي أبرم في 23 آذار/ مارس عام 2009.

كما عقد مجلس الأمن الدولي جلسة طارئة لبحث الوضع في جمهورية الكونغو الديمقراطية التي يحظى جيشها بدعم متزايد من قوة التدخل التابعة للأمم المتحدة في محاربة متمردي حركة ام 23 في شرق البلاد.

5