حرمة بيوت الله تنتهك باسم "الجهاد" و"الشريعة"

الاثنين 2013/09/23
المساجد في تونس تحولت إلى مخازن سلاح

تحوّلت بعض المساجد والمنابر الدينية المتطرّفة، في مملكة البحرين، إلى أوكار لجماعات متشدّدة تسعى إلى بثّ الفتنة بين أفراد المجتمع.

هذه الظاهرة لا تقتصر على البحرين فقط، بل أضحت، في ظل الفوضى التي خلّفها «الربيع العربي»، متفشّية بشكل خطير جدّا. وقد تم رصد عدد كبير من المساجد في تونس، التي كانت تعرف بأنها منارة الإسلام المعتدل، يسيطر عليها المتشدّدون وحوّلوها إلى مخازن للسلاح ومنابر يبثّون منها سمومهم المتطرّفة القاتلة التي تستهدف بالخصوص الشباب.

وتحوّلت المساجد في مصر وليبيا وسوريا إلى حلبة نزاع بين أنصار أطياف دينية من جهة وأحزاب سياسية من جهة أخرى وباتت منابرها مسرحا لانتهاك حرمة بيوت الله بالعنف والسب والشتم والمتاجرة بدماء الأبرياء والزجّ بهم في حرب باسم «الجهاد» و«الشريعة».

7