حرية الإنترنت توسع آفاق الصحافة الرقمية في المغرب

الاثنين 2015/05/11
مصطفى الخلفي: المغرب ضمن قائمة الدول التي لا تطلب معلومات عن المستخدمين

الرباط- أكد وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية، مصطفى الخلفي، أن واقع حرية استخدام الإنترنت بالمغرب يعكس مستوى متقدما.

وأبرز الخلفي، في معرض رده على سؤال حول حرية استخدام الإنترنت بالمغرب، خلال ندوة صحفية عقب اجتماع مجلس الحكومة، التوسع الكبير للصحافة الرقمية بالمغرب والتي تعد إحدى “منارات الحرية”، التي تعكس مستوى متقدما في هذا المجال.

وأوضح الوزير أنه لم يصدر أي قرار إداري بإغلاق أي موقع إلكتروني بالمغرب، معربا عن اعتزازه بالحصيلة الإيجابية لانخراط مسؤولي المواقع الإخبارية الرقمية في المنظومة الجديدة التي نتجت عن الملتقى الدراسي لسنة 2012.

وقال الخلفي إن التقرير الذي صدر مؤخرا عن منتدى دافوس حول الجاهزية الشبكية المعلوماتية للمغرب والذي يدرس عددا من المقتضيات بما فيها الولوج والانتشار والحرية، أظهر تقدم المغرب بأكثر من 20 نقطة في هذا المجال، مشيرا إلى أن “تقارير المنظمات الدولية الخاصة بحرية الصحافة وحرية الإنترنت تضع المغرب في وضعية لا يستهان بها، وهو نفس الوضع بالنسبة للتقارير الصادرة عن بعض الشبكات الاجتماعية ومحركات البحث التي تضع المغرب أيضا ضمن قائمة الدول التي لا تطلب معلومات عن المستخدمين”.

وبعد أن أبرز أن المعطيات المرتبطة بالاستثمار في البنيات التحتية وفي انتشار الإنترنت والشبكات الاجتماعية بالمغرب وإرساء ضمانات الولوج إليها على مستوى مختلف مناطق المملكة، تشير إلى أن المغرب يعد بلدا رائدا على مستوى القارة الأفريقية في الوقت الحالي.

وذكر الخلفي بأن عدد مشتركي الإنترنت بالمغرب تجاوز 10 ملايين مشترك، فيما وصل عدد مستخدمي الشبكات الاجتماعية الفيس بوك إلى 9 ملايين و400 ألف مستخدم، في حين تجاوزت حسابات تويتر نصف مليون.

وأكد أن المغرب يواصل في نفس الوقت عمله مع المؤسسات الدولية ومنها الاتحاد الدولي للاتصالات من أجل تعزيز الاستثمار في البنيات التحتية المرتبطة بهذا المجال.

18