حرية التعبير لا تشمل التعليق على كلام زوكربيرغ

انتقاد فيسبوك لعرض التعليقات الإيجابية فقط خلال البث المباشر لرئيسها التنفيذي خلاله حديثه عن مخاطر الرقابة على موقع التواصل الاجتماعي.
الاثنين 2019/10/21
شكرا شكرا سيد زوكربيرغ

واشنطن – تعرضت شركة فيسبوك لانتقادات كبيرة في أعقاب البث المباشر لخطاب الرئيس التنفيذي للشركة مارك زوكربيرغ، الذي تحدث خلاله عن مخاطر الرقابة على فيسبوك، إذ تتعلّق الانتقادات بأن فيسبوك تدخل في الخوارزميات لعرض التعليقات الإيجابية فقط خلال البث المباشر الذي حصد عشرات الآلاف من المشاهدات، وقام بإخفاء التعليقات السلبية.

ونقل موقع “إندبندنت” البريطاني، عن تاكر بوندز المتحدث باسم فيسبوك، “إن فيسبوك لا تعرض جميع التعليقات في الوقت الفعلي على البث المباشر، ولاختيار ما يظهر، تعتمد فيسبوك على عدد من ‘إشارات التصنيف’ لتصفية تلك التعليقات وإزالة السيئة منها، وتشمل الإشارات مقدار تفاعل الأشخاص مع التعليقات”.

وبحسب التقرير، فقد لاحظ بعض الأشخاص على تويتر، أن التعليقات المنشورة على البث المباشر لحديث زوكربيرغ كانت إيجابية بشكل عام تقريبًا، حيث ترك المشاهدين أكثر من 45 ألف تعليق على البث المباشر في الوقت الذي انتهى فيه، وكانت التعليقات التي تم عرضها خلال الخطاب تشكر زوكربيرغ بشكل أساسي.

ومع ذلك، كانت التعليقات السلبية أكثر مرئية بعد انتهاء الحديث وظهر خيار فرز التعليقات “حسب الأحدث”، ونادراً ما ظهرت الوجوه التعبيرية الحزينة أو الغاضبة على فيديوهات الرئيس التنفيذي العامة.

وأشار التقرير إلى أنه تم الضغط على إيموجي الوجه الغاضب حوالي 900 مرة خلال البث، بينما تم استخدام إيموجي الإبهام 77 ألف مرة، وفقًا للإحصاءات الواردة في موجز الفيديو.

وخلال الحديث الذي استمر 35 دقيقة في جامعة جورج تاون، دافع زوكربيرغ بحماس عن نهج المنصة في حرية التعبير، قائلا “أعتقد أنه يجب علينا الاستمرار في الدفاع عن حرية التعبير، وإن تكلفة عدم السماح بحرية التعبير، بكل فوضى، رائع جدا”.

وكان زوكربيرغ كتب في منشور على حسابه الرسمي على فيسبوك “هذا الخطاب يعد أشمل ما كتبته لشرح وجهات نظري، ولماذا أعتقد أن الصوت مهم، ومدى أهمية منح الناس صوتًا وجمعهم جنبًا إلى جنب، وكيف يمكننا مواجهة التحديات التي نتعرّض لها بسبب حرية التعبير والإنترنت، والتهديدات الرئيسية لحرية التعبير في جميع أنحاء العالم”.

19