حرية سليمان تدعو إلى التحرر من الذات المجهدة

الاثنين 2014/10/27
رواية تهدف إلى التخلص من شبح الذاكرة القاسية

القاهرة - عن دار “نون للنشر والتوزيع” ، صدرت رواية “أسود دانتيل” للكاتبة حرية سليمان والتي جاءت في317 صفحة وتعدّ العمل الخامس للكاتبة، والرواية تبرز تحولاتها النفسية وعالمها المزدحم وكل ما بينهما من تقاطعات بالذاكرة.

كما تكشف بجرأة مناطق صادمة في حياة البطلة حيث يلعب الماضي دور الشريك الأساسي بحياة صحفية متطلعة تبحث عن مستقبل بينما يلاحقها الأمس بكل خباياه وأزماته.

وأضافت سليمان أن الثورة لم تكن هدفا وقت كتابة الرواية بينما تمت الإشارة إليها بشكل عابر لصلتها بالتطور الحاصل بالرواية عموما وبشخصية البطلة بشكل بالغ الخصوصية.

تثير الرواية حقيقة غاية في الصعوبة فكل منا متورط بالفعل ولا بدّ لأحد أن يدفع إلى النهاية.. وتضيف أن الرسالة التي تمررها للقارئ ليست غير دعوة إلى التحرر من الذات المجهدة والتي ربما تدفعنا إلى التقوقع بينما يضج الكون بأشياء أكثر قسوة من صخب ما ترهقنا به الذاكرة.

صدر للكاتبة “بطعم التوت” ورواية “سهر” و“ربما يكون مغلقا”.

14