حريق في مستشفى جازان السعودي يودي بحياة 25 شخصا

الخميس 2015/12/24
الحادثة تعد أحدث كارثة تشهدها المرافق العامة في السعودية

دبي- قالت مديرية الدفاع المدني السعودي في بيان إن 25 شخصا لقوا حتفهم وأصيب أكثر من 100 عندما شب حريق قبل فجر الخميس في المستشفى العام بمدينة جازان الساحلية بجنوب غرب المملكة قرب الحدود مع اليمن.

وذكرت المديرية أن الحريق شب في "الدور الأول بقسم العناية المركزة والنساء والولادة والحضانة". ولم يتوفر سوى القليل من التفاصيل عن الحريق والضحايا لكن صورا نشرتها المديرية على موقع تويتر أظهرت دخانا أسود كثيفا ونيرانا مستعرة يبدو أنها ألحقت اضرارا بالغة بالمستشفى المكون من ثلاثة طوابق.

وذكر أحد الشهود أن سبب الحريق ماس كهربائي فيما يبدو وأن النيران اجتاحت المستشفى في ثلاث دقائق فقط. وأضاف الرجل أنه سمع صرخات النساء.

ونقلت مصادر إعلامية محلية عن اللواء سعد بن الغامدي مدير الدفاع المدني في جازان قوله إن من بين القتلى طفل. وهذه أحدث كارثة تشهدها المرافق العامة في السعودية هذا العام فضلا عن حادث تدافع في منى خلال موسم الحج أودى بحياة مئات الحجاج.

وذكرت مديرية الدفاع المدني أنه تم نقل المصابين وعددهم 107 "إلى المستشفيات الخاصة والعامة في المنطقة وما زالت التحقيقات جارية لمعرفة الأسباب" مشيرة إلى أنه تمت السيطرة على الحريق.

وجازان محور خطة تنمية تبلغ قيمتها 20 مليار دولار لتطوير الاقتصاد المحلي عن طريق تشييد مجمع صناعي ينتج ويستخدم المنتجات النفطية في التصنيع. وأشارت تعليقات على الانترنت إلى حوادث أخرى وقعت العام الماضي في قطاع البنية التحتية.

ووفقا للمسؤولين السعوديين فقد أودى حادث منى بحياة 769 شخصا، وقبل أسبوعين من حادث التدافع في منى قتل 110 حجاج في الحرم المكي حينما سقطت رافعة تستخدم في مشروع توسعة المسجد جراء عاصفة. وفي أغسطس اجتاح حريق مجمعا سكنيا لموظفين في قطاع النفط في مدينة الخبر فقتل عشرة.

وكان العاهل السعودي الملك سلمان قال أمس الأربعاء إن السعودية تسعى لتنويع مصادر دخلها وتحسين كفاءة الانفاق الحكومي مع سعي المملكة لتقليل اعتمادها على ايرداتها النفطية التي تراجعت منذ العام الماضي.

ويعاني المدنيون في هذه المنطقة المتاخمة لليمن من اطلاق صواريخ بصورة متقطعة من المتمردين الحوثيين من اراضي اليمن المجاورة على مناطقهم منذ بدء تدخل السعودية عسكريا في هذا البلد لدعم الحكومة المعترف بها دوليا.

وفي اغسطس الماضي لقي عشرة اشخاص مصرعهم وجرح 259 آخرون في حريق اندلع في مبنى سكني مخصص لموظفي شركة النفط ارامكو في شرق المملكة. واندلع الحريق بسبب ماس كهربائي في الطابق السفلي من مبنى من ستة طوابق في مدينة الخبر يستخدم مرآبا كانت 130 سيارة متوقفة فيه.

1