حزام أمان قابل للنفخ من فورد

الأربعاء 2014/06/18
فورد تبحث عن انقاذ الركاب في حالات الاصطدام والحوادث

ميتشيغان- تعمل شركة فورد موتور كومباني الاميركية على تقديم تقنية أحزمة الأمان القابلة للنفخ والحاصلة على براءة اختراع للشركات والقطاعات المختلفة، بما في ذلك الشركات المنافسة في مجال صناعة السيارات.

وقد يساهم توافر الترخيص في زيادة الاعتماد على أحزمة الأمان القابلة للنفخ على نطاق أوسع، إذ تسعى الشركات المصنّعة الأخرى إلى تعزيز سلامة الركاب. ويمكن تطبيق هذه التــقنية المبتكرة لحماية الركاب في وسائل نقل أخــرى كالمركبات العسكرية، بالإضافة إلى وسائل النقل الجوية والبحــرية.

وفي هذا السياق قال بيل كافلين، الرئيس التنفيذي لقسم فورد للتقنيات العالمية: “تحرص فورد دائماً على تنفيذ التزامها الطويل والراسخ بنشر تطبيق التقنيات الحديثة للجميع. وسيساهم الاعتماد على أحزمة الأمان القابلة للنفخ في تعزيز القدرة على جعل السفر أكثر أماناً وتخفيف إصابات الركاب، وخاصة بين الأطفال وكبار السن”.

وتعمل أحزمة الأمان القابلة للنفخ مثل أحزمة الأمان التقليدية أثناء الاستخدام اليومي، إلاّ أنّها تنتشر لتغطي منطقة صدر الراكب وكتفه في حال اصطدام السيارة، ممّا يساعد على توزيع قوة الضّغط الناتجة عن الاصطدام بفعاليّة أكبر تصل إلى خمسة أضعاف أكثر، بالمقارنة مع الحماية الّتي توفّرها أحزمة الأمان التقليدية، حيث يساعد توزيع الضّغط على مساحة أكبر في تقليله على صدر الراكب، بالإضافة إلى التّحكم بحركة الرأس والرقبة.

وتتوفر أحزمة الأمان القابلة للنفخ حالياً في العديد من سيارات فورد مثل إكسبلورر وفلكس وفيوغن وطراز العام 2015 من سيارة F-150، بالإضافة إلى سيارتي لينكولن MKT ولينكولنMKZ في المقاعد الخلفية.

كما قامت شركة فورد بشراء براءات اختراع إضافية لأحزمة الأمان القابلة للنفخ من شركة “يونايتد تكنولوجيز كورب”، لضمان ترخيص هذه التقنية على نطاق واسع. وساهمت منظمة “أوتو هارفست”، وهي منظمة غير ربحية تنشط في مجال تسريع اعتماد التقنيات الجديدة، بدور كبير في تحقيق ذلك، من خلال تسهيل إمكانية التواصل بين المبدعين والشركات.

17