حزب العمال الجزائري ينتقد رفض رئيس مجلس النواب لمبادرته

بوحجة يعتبر أن الحديث عن جمعية تأسيسية قد تجاوزه الزمن في إشارة إلى الأطروحات التي تدافع عنها بعض التيارات السياسية، وفي مقدمتها حزب العمال.
الجمعة 2018/09/07
انتقادات بوحجة

الجزائر - انتقد حزب العمال الجزائري التصريحات الأخيرة لرئيس مجلس النواب السعيد بوحجة التي رفض خلالها مقترحا للحزب يدعو إلى ضرورة المرور إلى مرحلة انتقالية جديدة.

وقال الحزب في بيان إن “رئيس المجلس الشعبي الوطني تجاوز صلاحياته واغتصب صلاحيات رئيس الجمهورية الذي وُجهت له الرسالة التي وقع عليها مئات الآلاف من الجزائريات والجزائريين”.

وكانت رئيسة الحزب لويزة حنون قد أعربت في مؤتمر صحافي الأسبوع الماضي عن “تمسك حزب العمال بمطلب الذهاب إلى مرحلة انتقالية تؤسس لمجلس تأسيسي في البلاد، يشرف على انتخابات شرعية ونزيهة تعيد القرار إلى الشعب ليختار مؤسساته وممثليه”.

وأطلقت حنون دعوة صريحة لرحيل النظام أو التسليم بانهيار الدولة، محذرة من تفاقم بوادر الانفجار الاجتماعي جراء إمعان الحكومة في الخيارات الرأسمالية المتوحشة، والتراجع التدريجي عن الطابع الاجتماعي للدولة، وأن التوجهات التي تم تبنيها في السنوات الأخيرة أفضت إلى انهيار كبير في القدرة الشرائية وارتفاع نسب التضخم.

وهو ما ردّ عليه بوحجة لدى افتتاحه الدورة العادية الثانية للبرلمان بالقول “إن الوصول إلى السلطة بالجزائر يتم عبر المواعيد المنصوص عليها في الدستور ومن خلال إرادة الشعب الذي لا جدال في سيادته”.

وأضاف  أن “الجزائر خرجت من العزلة الدولية وولّى فيها زمن المخاوف والمتاهات الانتقالية، وهي اليوم دولة مؤسسات، حيث أنها استجمعت تمام سيادتها الشعبية، عن طريق الاحتكام إلى إرادة الشعب دون سواه”.

واعتبر أن الحديث عن جمعية تأسيسية قد تجاوزه الزمن في إشارة إلى الأطروحات التي تدافع عنها بعض التيارات السياسية، وفي مقدمتها حزب العمال.

وتابع “إن بلادنا قد أرست نظاما مؤسساتيا قائما على الإرادة الشعبية والاحتكام إلى الدستور”، مؤكدا أن “أحسن رد على الأصوات المتشائمة هو حشد العزائم ومواصلة تعزيز أركان دولة الحق والقانون”.