حزب الله يتخذ من بري وفرنجية شماعة لنسف أي تسوية رئاسية

الثلاثاء 2016/01/26
كلام لا يرقى إلى أفعال

بيروت - تتجه الجلسة المقبلة في البرلمان اللبناني لانتخاب رئيس للبلاد إلى ملاقاة مصير سابقاتها في ظل عدم وجود أي بوادر عن انفراجة في هذا الملف، خاصة وأن مبادرتي جعجع والحريري لم تحدثا أي اختراقة بل العكس زادتا من تعقيدات المشهد.

ويقول محللون لبنانيون إن خطوة رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع بتبني ترشيح ميشال عون، كشفت الغطاء عن عمق الانقسام داخل فريق 8 آذار.

وإن تصريحات مكونات هذا الفريق (قبل إعلان جعجع) بأن مرشحهم الوحيد هو ميشال عون لم تكن سوى للتسويق الإعلامي.

ويضيف المحللون أن إصرار زعيم تيار المردة سليمان فرنجية على ترشيح نفسه، في مقابل دعم رئيس حركة أمل نبيه بري له، يبين أن تحالف 8 آذار من ورق.

أما عن صمت حزب الله المستمر حيال موقف جعجع المستجد، فيعكس حقيقة مفادها أن الحزب محرج أمام حليفه، فهو مرتبط بأجندة إقليمية عنوانها لا رئيس على المدى المنظور للبنان. وهو يجد في موقف حليفيه بري وفرنجية شماعة للتهرب من التزاماته حيال حليفه الاستراتجي ميشال عون.

ومؤخرا، قال بري ردا على تصريحات سمير جعجع إن الكرة أصبحت الآن في ملعب حزب الله، “ما المطلوب من الحزب أن يفعله؟ هل يريدونه أن يضع مسدسا أو بندقية أو صاروخا في رأس سعد الحريري ووليد جنبلاط وسليمان فرنجية ونبيه بري، لينتخبوا مرشحا بعينه. القصة ليست هكذا.. والعلاقة بيننا كحلفاء ليست على هذا النحو”.

وحول سؤال عما إذا كان بإمكان حزب الله الضغط على فرنجية لإقناعه بالانسحاب ودعم عون، رد بري “ولماذا يقبل فرنجية بالانسحاب ما دام ترشيحه هو الأقوى حتى الآن”.

ويرى سياسيون لبنانيون أن هناك عملية توزيع أدوار واضحة للعيان بين بري وحزب الله، فالحزب واضح أنه لا يرغب في رئيس للبنان الآن، وهو ينتظر نضوج تسوية إقليمية، يريد أن يجعل من مسألة الرئاسة إحدى أوراقها.

ويقول في هذا الصدد القيادي بتيار المستقبل عمار حوري “حزب الله يردد أصداء الموقف الإيراني، وهو ينتظر نضوج تسوية إقليمية حتى يتسنى له أن يبيع موقفا بشأن الموضوع الرئاسي في لبنان”.

واعتبر حوري في تصريحات لـ”العرب” “أن الاستحقاق الرئاسي بنظر حزب الله ليس استحقاقا داخليا، ولا يرتبط بالشأن الداخلي على الإطلاق، وهو في نظره مجرد انعكاس لمواقف طهران وتطورات الأوضاع بالمنطقة”.

وشدد على أن موقف تيار المستقبل لا يزال على حاله “فنحن ندعو جميع القوى السياسية إلى النزول إلى المجلس النيابي وانتخاب رئيس وإنهاء الفراغ في سدة الرئاسة الأولى”.

وجدير بالتذكير أن المستقبل متمسك بدعم زعيم تيار المردة سليمان فرنجية، وقد جرى السبت اتصال هاتفي بين رئيس التيار سعد الحريري وفرنجية أكد خلاله الأول تمسكه به.

2