حزب الله يخسر جنوده في قتاله ضدّ المعارضة السورية

الاثنين 2014/07/14
حزب الله أسر 14 مقاتلا اسلاميا ينتمون لعدد من الجماعات الإسلامية

بيروت - قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن سبعة مقاتلين من حزب الله اللبناني قتلوا في معركة مع مقاتلين اسلاميين سنة في منطقة جبلية على الحدود اللبنانية السورية قتل فيها أيضا 16 على الأقل من مقاتلي المعارضة.

وقال المرصد -وهو مؤيد للمعارضة السورية- إن 31 مقاتلا من حزب الله أصيبوا أيضا في المعركة التي نشبت بين منطقتي راس المعرة السورية وعرسال في شمال شرق لبنان.

ولم يرد على الفور تعليق من حزب الله اللبناني الشيعي الذي يدعم الرئيس السوري بشار الاسد في الحرب الجارية في البلاد.

وقال مسؤول أمني لبناني ومصدر قريب من حزب الله إن اثنين من مقاتلي حزب الله و27 من مقاتلي المعارضة السورية على الأقل قتلوا في الاشتباكات التي اندلعت الأحد.

وطردت القوات الحكومية السورية يدعمها مقاتلون من حزب الله مقاتلي المعارضة من بلدات هامة على طول الحدود مع لبنان في العام الماضي مما ساعد قوات الرئيس السوري على إحكام سيطرته على منطقة تمتد الى الشمال من دمشق ودفع بقية المقاتلين للاحتماء في المناطق الجبلية الحدودية.

وقال المرصد إن حزب الله أسر 14 مقاتلا اسلاميا ينتمون لعدد من الجماعات الإسلامية من ضمنها جبهة النصرة التابعة لتنظيم القاعدة.

وقال رامي عبد الرحمن رئيس المرصد ان قوات الحكومة السورية وحزب الله يسيطرون على المنطقة ولكنهم لا يسيطرون على كل مغارة وكل جبل وان هناك الكثير من المناطق التي يمكن أن يختبيء فيها المقاتلون في الجبال. وأضاف أن "معارك يومية تدور بين الطرفين لكن يبدو ان حزب الله هو الذي بدأ الهجوم هذه المرة للقضاء على جيوب المعارضة". وتحدثت تقارير للجيش اللبناني عن تسلل مقاتلين من المعارضة عبر عرسال.

ويقول ناشطون ان المعارضين يتجمعون بالقرب من عرسال في منطقة جبلية جرداء "ليرتاحوا". وتستخدم هذه المنطقة كنقطة عبور للادوية والاسلحة الخفيفة والجرحى.

واثارت مشاركة حزب الله في القتال الى جانب الجيش السوري غضب السنة السوريين واللبنانيين، وادت الى احداث انقسام بين اللبنانيين انفسهم. وتعرضت مناطق نفوذ حزب الله في صيف 2013 لهجمات انتحارية وبسيارات مفخخة تبنتها مجموعات صغيرة انتقاما لمشاركة الحزب في القتال.

ويقول محللون ان مشاركة الآلاف من مقاتلي حزب الله في المعارك وخصوصا في دمشق وحلب في الشمال، ساعد الجيش السوري في احراز تقدم منذ سنة.

1