حزب الله يستعد حثيثا لمعركة السيطرة على الداخل

الجمعة 2014/02/14
حزب الله يستعد لتكرار سيناريو ايار 2008

بيروت – قال مصدر لبناني مطّلع إن حزب الله يستعد بشكل مكثف لتكرار ما فعله في 7 ايار 2008، أي محاولة السيطرة على مدينة بيروت والمناطق المجاورة المعارضة له بقوة السلاح، ما يثير مخاوف جدية في الشارع اللبناني من عودة الاقتتال الداخلي ومحاولة الحزب الشيعي المرتبط بإيران إشعال الساحة الداخلية مرة أخرى.

وقال المصدر إن الحزب يحاول أن يكون جاهزا لكل الاحتمالات، وحتى لحصول معركة في الداخل متزامنة مع معركة مع إسرائيل والمشاركة في الحرب السورية لمنع سقوط نظام الأسد.

وأضاف أن قيادات الحزب تعتمد على استراتيجية لملء الفراغ العسكري في الداخل اللبناني، وتقوم هذه الاستراتيجية على تحضير مقاتلي حركة أمل لمعارك الداخل والاعتماد عليهم، خصوصا في بيروت، كما قام الحزب في الفترة الماضية بتقوية ما يعرف بـ”سرايا المقاومة” وهي مجموعات مقاتلة تعمل تحت إمرته وينتمي أعضاؤها إلى مختلف الطوائف”.

وأكد المصدر أن أية معركة في الداخل اللبناني سينحصر دور حزب الله فيها على عرسال حيث يتخوف من تسرب مجموعات متشددة من سوريا إلى الضاحية الجنوبية، وخاصة ظاهرة السيارات المفخخة.

في المقابل، سيقوم عناصر “أمل” بخوض الاشتباكات في باقي المناطق، وهذا ما يريح الحزب ويخفف عليه الضغط”.

وأشار المصدر إلى “قيام حزب الله بمناورة في الضاحية الجنوبية لبيروت قبل نحو أسبوع، مؤكدا أن لها علاقة بالمعركة العسكرية المتوقعة في الداخل، فهو يقوم بتحضير عناصره الذين قد يكونون مضطرين إلى مساندة عناصر أمل في حال كانت المقاومة غير متوقعة من قبل الفريق المناهض للحزب”.

ويعتقد المصدر أن الحزب لم يعد حزبا سياسيا فقط، أو ميلشيا مسلحة، بل أصبح يمتلك قدرات كجيش دولة محترف.

ويكشف أنه وإضافة إلى تواجده في جميع الأحياء الشيعية في العاصمة بيروت كـ”حيّ اللجى”، و”الباشورا” و”الخندق الغميق”، فإن الحزب متواجد في جميع الأحياء المختلطة، وفي الأحياء السنية حيث يشتغل بطريقة استخباراتية من الصعب كشفها، فيمتلك بعض الشقق ويفرض على بعض عناصره الإقامة فيها مع عائلتهم والوصول إلى المعلومات عن المنطقة والناس والمقاتلين.

ووفق المصدر، فإن “الحزب يقوم ببعض الدوريات اليومية في بعض المناطق الحساسة، وتكون دورياته مموهة بشكل كبير أيضا كي لا تخلق حساسيات هو بغنى عنها”.

ويؤكد أن الحزب جعل من الأحياء الشيعية في بيروت ضاحية جنوبية أخرى، يقوم فيها بإجراءات أمنية غير مكشوفة، كما جعلها مليئة بالأسلحة التي قد يحتاجها في معارك الداخل.

1