حزب الله يفشل في الردّ على إعلامية لبنانية فيهدر دمها

إعلاميون وناشطون على مواقع التواصل يتضامنون مع ديما صادق، معبرين بغضب عن استنكارهم لأساليب حزب الله ومواقفه المتطرفة التي لا تختلف عن أساليب الدواعش.
الاثنين 2019/12/09
التحريض ضد ديما صادق دليل على الإفلاس الفكري

بيروت - انتشر مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، لإمام مقرب من حزب الله في بلدة النبطية جنوب لبنان، يحرض فيه على قتل الإعلامية ديما صادق، متهما إياها بالعمالة والخيانة.

ويبدو أن الفيديو الذي نشرته صادق وتوجهت فيه إلى من سرق هاتفها قبل أسبوعين، قد استفز الإمام المدعو محمد برجاوي، حيث وجهت كلامها إلى “أشهر حاج في لبنان”، مشيرة إلى أحد القيادات في حزب الله. وقالت “مبروك يا حج التلفون تتهنّا فيه يا رب، من قلبي مبسوطتلك” متسائلة “أليست السرقة حرام؟ حضرة الحاج المحترم”.

ويدافع البرجاوي بوضوح خلال الفيديو عن سارق هاتف صادق، مكيلا لها الاتهامات ويستشهد بآية قرآنية (دون أن يحفظها بشكل جيد)، بسبب موقفها المنتقد لحزب الله.

وردت الإعلامية اللبنانية على كلام الإمام في تغريدة قالت فيها:

وتضامن إعلاميون وناشطون على مواقع التواصل مع صادق، معبرين بغضب عن استنكارهم لأساليب حزب الله ومواقفه المتطرفة التي يبدو من خلال هذا الفيديو أنها لا تختلف عن أساليب الدواعش.

وكتبت الإعلامية ديانا مقلد:

وأضافت في تغريدة أخرى:

وكتب مغرد:

وأوضح ناشط:

وعلق آخر:

letsbuildleban1@

العميان العقائدي ليس له دين

تختلف الأسماء والمنتج واحد.

19