حزب الله يقايض الدولة اللبنانية بشعار"المقاومة"

الثلاثاء 2014/03/11
حزب الله يشن حربا على الرئيس سليمان

بيروت - تقترب مهلة الثلاثين يوما المخصصة لصياغة البيان الوزاري من نهايتها، وسط تمترس الفرقاء السياسيين في لبنان بموقفهم من مسألة المقاومة وإعلان بعبدا، ما ينذر بانهيار الحكومة الوليدة.

يأتي ذلك في وقت تشهد فيه البلاد أزمة اجتماعية خانقة في ظل تزايد عدد اللاجئين السوريين الذين ناهز عددهم الـ957773، وتدهور الوضع الأمني في البقاع وعدد من المناطق اللبنانية، هذا فضلا عن الاستحقاقات الدستورية المقبلة وخاصة في ما يتعلق بالرئاسة اللبنانية التي صارت على الأبواب.

ويصرّ حزب الله على إدراج المقاومة كحالة مستقلة عن الدولة في البيان الوزاري، ملوحا بـ”تطيير” الحكومة في حال لم يرضخ الخصوم لمطلبه. وكان نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله نبيل قاووق قد أكد أن “هذه الحكومة إذا تبنت بيانا وزاريا يتنكر للمقاومة، فإنها بذلك يمكن أن توصف بأيّ وصف إلا أن تكون حكومة مصلحة وطنية، وبهذا تكون حكومة التهديد للمصلحة الوطنية والتفريط بها”.

وفتح القيادي في الحزب خلال احتفال تأبيني في حسينية بلدة سلعا نيران تصريحاته على فريق 14 آذار متهما إياه بتنفيذ أجندات أجنبية، وهو ما اعتبره مراقبون تطورا لافتا يقوّض الإشارات الإيجابية التي سرت بين فريق 8 و14 آذار عقب تشكيل الحكومة، والتي أخذت في الاهتزاز إثر الحملة التي شنها حزب الله على الرئيس سليمان لتشمل اليوم الأخير.

ميشال معوض: هناك من يحاول التهويل بـ"تطيير" الحكومة

ويعتبر فريق 14 آذار أن إدراج المقاومة يجب أن يكون مرتبطا بالدولة وليس بصفة مستقلة عنها، إلا أن أوساطا في داخله تشير إلى إمكانية حلحلة المسألة في ربع الساعة الأخير والتي يمكن أن تكون، اليوم، خاصة وأن هناك جلسة جديدة للجنة المكلفة بصياغة البيان وذلك من خلال اعتماد صيغة ترضي الجميع، خاصة وأن هناك رغبة اقليمية ودولية في استقرار لبنان سياسيا وأمنيا.

هذا التفاؤل الحذر تقابله أصوات متشائمة اعتبرت أن تعنت حزب الله إزاء البيان مردّه رغبته في انتهاء المهلة المخصصة له وبالتالي الاضطرار للذهاب إلى استشارات نيابية.

وفي هذا الصدد اعتبر رئيس “حركة الاستقلال” ميشال معوض أن هناك من يحاول ممارسة الضغوط والتهويل بـ”تطيير” الحكومة بذريعة أن مهلة الشهر لإنجاز البيان الوزاري هي مهلة إسقاط وليست مهلة حث، وذلك لوضعنا أمام خيارين: إما الرضوخ وإما اعتبار الحكومة مستقيلة”. ويذكر أن هناك جدلا حاصلا حول مسألة التمديد للجنة في حال لم يتوصل الفرقاء إلى حل الأزمة اليوم.

4