حزب الله يقايض 8 آذار بقبول مرشحه أو السقوط في الفراغ

الثلاثاء 2014/04/22
مجلس النواب اللبناني يعقد غدا جلسة لانتخابات الرئاسة

بيروت - تتواتر هذه الأيام التصريحات النارية لمسؤولي وقيادات حزب الله حيال موضوع الرئاسة اللبنانية المقرر عقد أولى جلساتها، غدا الأربعاء.

واختزلت التصريحات الشروط التي يجب أن تتوفر في الرئيس القادم إلى قصر بعبدا، ومن ضمنها احترام المعادلة الثلاثية “الجيش والشعب والمقاومة”، في ردّ واضح على المرشح الوحيد حاليا لرئاسة لبنان وهو زعيم حزب القوات اللبنانية سمير جعجع الذي أكد خلال عرضه لبرنامجه الانتخابي على ضرورة استعادة الدولة من حزب الله وحصرية السلاح بيد هذه الأخيرة.

وفي هذا الصدد قال وزير الدولة لشؤون مجلس النواب وهو قيادي في حزب الله أن “الاستحقاق الرئاسي ليس فرصة لجذب الأضواء أو فرصة لكل من يملك طموحا أو حلما، فمن يعتبر نفسه أهلا لهذا الموقع عليه أن يعلم جيدا أن هذا الموقع لا يكون إلا لمن يملك تاريخا مشرفا ووطنيا، ويملك موقفا واضحا تجاه عدوّ هذا البلد ويحفظ مقومات القوة فيه التي تتمثل في معادلة الشعب والجيش والمقاومة”.

وأضاف الوزير “كل من يفكر في الوصول إلى هذا الموقع ينبغي أن ينطبق عليه هذا المعيار وإلا لن يكون هناك فرصة لكل من يخلّ بهذه المعادلة أو يكون سببا لانقسام اللبنانيين”.

من جانبه شدّد رئيس كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب محمد رعد على “ضرورة أن يكون الرئيس المقبل حاضنا للمقاومة، واعيا بدورها وأهميتها ليس من باب الحب المثالي لها، ولكن حرصا على السيادة الوطنية التي تكون مهدّدة على الدوام دون مقاومة”.

وأشار إلى أنه “على من يترشح لموقع الرئاسة أن يختزن هذه الحقيقة أمام من يترشح وهو يحمل برنامج حرب أهلية جديدة” في إشارة إلى مرشحهم غير المعلن أمام رئيس حزب القوات اللبنانية.

محمد رعد: "ضرورة أن يكون الرئيس المقبل حاضنا للمقاومة واعيا بدورها وأهميتها"

وتأتي تصريحات مسؤولي الحزب إثر تواتر المعطيات عن أن سمير جعجع سيكون هو مرشح 14 آذار في الانتخابات على الأقل في جولتها الأولى.

ويرى متابعون أن تصريحات الحزب في هذا التوقيت بالذات تأتي في إطار محاولته لقطع الطريق أمام الفريق المقابل، من خلال مقايضته بالقبول بمرشح عن 8 آذار أو الذهاب نحو الفراغ.

يذكر أن حزب الله ومن خلفه فريقه 8 آذار لم يعلن إلى حدّ الساعة عن مشاركته في الجلسة الأولى لانتخابات الرئاسة التي كان أعلن عن موعدها رئيس مجلس النواب نبيه برّي والتي ستعقد غدا 23 أبريل.

بالمقابل أكد المرشح لكرسي بعبدا سمير جعجع أن فريق 14 آذار سيكون حاضرا بأكمله في الجلسة لإدراكه بأهمية الاستحقاق الانتخابي.

4