حزب المؤتمر اليمني يختار رئيسا جديدا خلفا لعلي عبدالله صالح

الأحد 2018/01/07
الحزب سيفرج عن أبناء وأقارب الرئيس السابق علي صالح

صنعاء - أعلنت اللجنة العامة لحزب المؤتمر الشعبي العام، الأحد، عن تعيين رئيس جديد للحزب، بعد مرور نحو شهر على مقتل الرئيس السابق، علي عبدالله صالح على يد مسلحي الحوثي.

وقالت اللجنة العامة للحزب ، في مؤتمر صحفي عقد بالعاصمة اليمنية صنعاء، إنها كلفت بالإجماع صادق أمين أبو رأس رئيساً للحزب خلفا للرئيس السابق علي عبدالله صالح.

وأشارت إلى أن هذا التكليف جاء بموجب المادة 29 من النظام الداخلي للمؤتمر الشعبي العام.

ودعت اللجنة العامة للمؤتمر إلى ضرورة الإسراع لتطبيع الحياة العامة واستكمال عملية الإفراج عن الموقوفين والمحتجزين من قيادات حزب المؤتمر مدنيين وعسكريين وتسليم ممتلكات ومقرات المؤتمر وفي مقدمتها المؤسسات الإعلامية والإفراج عن أموال المؤتمر . كما دعت إلى سرعة الإفراج عن أبناء وأقارب الرئيس السابق علي صالح.

وأكدت اللجنة العامة للمؤتمر على انفتاحها مع كل القوى السياسية، داعية إلى "مصالحة وطنية شاملة لا تستثني أحداً ، وبما يسهم في تجاوز اليمنيين لمشاكلهم وخلافاتهم عبر الحوار ، وتقديم التنازلات لبعضهم البعض بعيداً عن أي تدخلات خارجية".

ويعد هذا الاجتماع هو الأول منذ مقتل صالح وأمين حزبه عارف الزوكا في مواجهات مسلحة مع الحوثيين في العاصمة صنعاء مطلع ديسمبر الماضي، عقب إعلان صالح فك تحالفه مع الحوثيين.

ويشهد حزب المؤتمر انقسامات واسعة منذ اجتياح الحوثيين العاصمة صنعاء عام 2014 حيث انقسمت قيادة الحزب بين موالين لصالح وموالين للرئيس الشرعي للبلاد عبدربه منصور هادي الذي أعلن نفسه رئيسا للحزب.

وتأسس حزب المؤتمر في عام 1982، بعد مرور أربع أعوام من تقلد صالح رئاسة اليمن، وكان للحزب تأثيرا قويا طوال تلك الفترة في المشهد السياسي اليمني.

1