حزمة إصلاحات مرتقبة داخل الاتحاد الأفريقي

الاتحاد التونسي يؤكد أن رئيس الكاف أكد معاقبة الحكم الجزائري في مباراة الترجي التونسي والأهلي المصري وهو ما تدعمه التصريحات الصادرة عن أحمد أحمد.
السبت 2018/11/10
تعديلات على لائحة البطولات الأفريقية

القاهرة - أكد بيان الاتحاد الأفريقي، الذي صدر الخميس، نية رئيس الكاف، أحمد أحمد، في إجراء العديد من الإصلاحات داخل كرة القدم في القارة السمراء.

يأتي ذلك بعد الأزمة التحكيمية التي شهدتها مباراة الأهلي المصري والترجي التونسي، الجمعة 2 نوفمبر الجاري، في ذهاب نهائي دوري أبطال أفريقيا.

وذكر بيان الكاف، أن حكم مباراة الذهاب، رفض استخدام تقنية الفيديو، كما أن وليد أزارو لاعب الأهلي مزّق قميصه أمام مدربه باتريس كارتيرون، الذي وصفه البيان بأنه متواطئ.

وأصبح كارتيرون، المدير الفني للأهلي، مهددا بنسبة كبيرة بعقوبة إدارية، على اعتبار أنه يواجه تهمة التواطؤ. وبحسب مصدر في الاتحاد الأفريقي، فإن تهمة كارتيرون تعود إلى أنه أشار للحكم بمشاهدة قميص أزارو الممزق، تأكيدا لصحة ضربة الجزاء. وأضاف المصدر أن استدعاء كارتيرون لجلسة الاستماع، كان لمناقشة هذا الأمر.

وعلّق عدلي القيعي، مستشار التعاقدات بالنادي الأهلي المصري، على تصريحات رئيس الاتحاد الأفريقي “كاف” أحمد أحمد، والتي اتهم فيها باتريس كارتيرون بالتواطؤ في واقعة وليد أزارو.

وكان “كاف” قد أصدر بيانا، تعهد خلاله بالتطهير بعد الأحداث الأخيرة التي شهدها ذهاب نهائي دوري أبطال أفريقيا بين الأهلي والترجي التونسي. وأكد البيان أن حكم مباراة الذهاب الجزائري مهدي عبيد شارف رفض قرار تقنية الفيديو بشأن ضربتي جزاء الأهلي واصفا كارتيرون بالمتواطئ في واقعة تمزيق المغربي وليد أزارو مهاجم الفريق لقميصه.

وقال القيعي إن رئيس الكاف أخطأ في هذه التصريحات، خاصة أن الحكم ليس ملزما بتطبيق قرار الفيديو بدليل أن حكم مباراة مصر والسعودية في كأس العالم الأخيرة رفض قرار “فار” مرتين في ضربتي الجزاء ولم يعترض منتخب مصر.

أحمد أحمد منح اللجنة الضوء الأخضر لتطوير وتنفيذ المشاريع التي ستدفع الكرة الأفريقية لاستعادة مكانتها الدولية

بات من الواضح أن هناك عقوبات صارمة في انتظار الحكام، وربما يمتد الأمر إلى تغييرات على مستوى إدارة الحكام في الاتحاد الأفريقي.

وأعلن الاتحاد التونسي أن رئيس الكاف أكد معاقبة الحكم الجزائري مهدي عبيد شارف، وهو ما تدعمه التصريحات الصادرة عن أحمد أحمد، في افتتاح مؤتمر تطوير الكرة الأفريقية بالقاهرة.وجاءت تصريحات أحمد أحمد، رئيس الكاف، لتدعم تطبيق تقنية الفيديو في بطولات القارة الأفريقية، خلال المرحلة المقبلة. ورفض رئيس الكاف توجيه أي لوم لتقنية الفيديو وبداية التجربة، وهو ما يعزز الاتجاه لاستمرار اللجوء إليها.

وتلـمح تصريحات أحمد أحمد، إلى إجراء تعديلات على لائحة البطولات الأفريقية، في ما يتعلق بوقائع سوء السلوك، مثلما حدث مع واقعة تمزيق قميص وليد أزارو. وتحدث رئيس الكاف عن الواقعة، وتعهد بالمزيد من الإصلاح، وهو ما يؤكد أن الاتحاد الأفريقي سيكون بصدد تغليظ العقوبات في هذا الاتجاه.

وافتتح أحمد احمد، رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف ) الخميس، اجتماع اللجنة الفنية والتطوير في العاصمة المصرية، القاهرة، حيث سلّط الضوء على أهمية اللجنة لتطوير كرة القدم في أفريقيا.

ونشر الاتحاد الأفريقي بيانا ذكر فيه “في ضوء الأحداث الأخيرة، والعنف في الملاعب، ورفض الحكم استخدام تقنية حكم الفيديو المساعد (فار)، وتمزيق لاعب لقميصه أمام مدربه المتواطئ، أكد رئيس كاف على استعداده لإجراء العديد من الإصلاحات. رغم العقوبات التي صدرت بحق 26 حكما والتحقيقات الجارية يعتقد الرئيس أن الاتحاد الأفريقي مازال أمامه طريق طويل للوصول إلى هدفه بتنظيف الكاف”.

وأضاف البيان أن أحمد أحمد قام بتكليف ليوديغار تينغا، و14 عضوا آخر، بالمناقشة في ما بينهم والخروج بقرارات واضحة على المستويين القريب والمتوسط. كما منح أحمد أحمد، اللجنة الضوء الأخضر لتطوير وتنفيذ المشاريع التي ستدفع كرة القدم الأفريقية لاستعادة المكانة التي تستحقها على الساحة الدولية.

22