حساب مزور يعمق الطائفية في لبنان

الثلاثاء 2014/08/19
قوى الأمن تحركت ضد صاحب الحساب بعد تغريدات له "هدد فيها باستهداف الكنائس والطوائف

بيروت - أحدث اعتقال السلطات اللبنانية لشخص شيعي يدعى حسين شامان الحسين، وهو لبناني مجنس من أصول قيل إنها إيرانية، على خلفية تورطه في إدارة حساب يحمل اسم “لواء أحرار السنة – بعلبك” على موقع تويتر كان يزعم التبعية لتنظيمات سنيّة متشددة ويبث بيانات باسمها، ردة فعل في الأوساط اللبنانية، إذ توجهت الانتقادات إلى حزب الله وأمينه العام، حسن نصرالله، الذي اعتبرت والدة الموقوف أن ما يجري لابنها “فداء له.”

وكانت قوى الأمن تحركت ضد صاحب الحساب بعد تغريدات له "هدد فيها باستهداف الكنائس والطوائف". وأعلن الحساب في وقت سابق مسؤوليته عن بعض التفجيرات والاغتيالات.

المثير في القضية أن "لواء أحرار السنة بعلبك" كان أعلن مبايعته و"بكل فخر واعتزاز للمجاهد أبي بكر البغدادي كخليفة للمسلمين"، وأعلن عن دعمه وتأييده الكامل لما تقوم به الدولة الإسلامية من أجل الإسلام وإحقاق الحق"، معتبرًا أنه "من الواجب على كل مسلم أن يسعى إلى إيجاد خليفة قادر على إقامة الحكم الشرعي".

واعترف صاحب الحساب بانتمائه الى "حزب الله"، في حين دعا الأمين العام للحزب حسن نصرالله الى محاكمته ومحاسبته بما يفترض ان ينزع عنه اي غطاء او مسؤولية من الحزب عن هذا الموقع.

ويقول مغردون إن "توقيف المتهم أسقط واحدة من خطط تزوير الحقائق والمس بالاستقرار الأمني والسلم الأهلي".

19