حسام حسن يحلم بكسر عقدة كأس مصر

المدرب المصري قص شريط مشاركاته في النسخة الجارية من كأس مصر مع فريق سموحة، حيث قاده إلى الدور ثمن النهائي.
السبت 2020/10/24
خبرة طويلة

القاهرة – ما زال حسام حسن يحلم بكسر عقدة البطولة العريقة التي استعصت عليه على مدار السنوات الـ10 الماضية، أملا في تحقيق لقبه الأول في عالم التدريب. وذلك بعد أن حقق بداية مثيرة لولايته الثانية مع “زعيم الثغر” الاتحاد السكندري، أمس الخميس، للتأهل إلى نصف نهائي كأس مصر. وفاز الاتحاد على المقاولون العرب، 2-1، في مباراة مثيرة شهدها ملعب السويس الجديد، في ربع نهائي المسابقة المصرية العريقة. ويواجه زعيم الثغر في نصف النهائي الفائز من مباراة الأهلي وأبوقير للأسمدة. وشارك حسام حسن في كأس مصر مع كل الأندية التي تولى تدريبها.

وتولى حسام حسن تدريب الزمالك موسم 2009-2010، في تجربة مهمة في بداية مسيرته التدريبية، لكن مع أول مشاركة في كأس مصر، أطيح به من دور الـ16 على يد غريمه التقليدي الأهلي بنتيجة 3-1. وفي الموسم التالي، فاز الزمالك في دور الـ32 على بني عبيد 6-0، لكن عميد لاعبي العالم السابق لم يكمل مهمته في القلعة البيضاء. ورحل حسام لاحقا لتدريب الإسماعيلي، وفي نفس النسخة من الكأس تولى قيادة الدراويش في ربع النهائي لكنه خسر أمام المقاولون العرب 1-3، ليودع البطولة مرة أخرى.

الاتحاد السكندري

تسلم حسام مهام القيادة الفنية للاتحاد (الولاية الأولى) موسم 2014-2015، ونجح في الصعود بالفريق لربع النهائي، بعد الفوز على وادي دجلة في دور الـ16، بنتيجة 1-0، لكنه رحل عن النادي عقب تلك المباراة. وشهد موسم 2016-2017 وصول المصري إلى المباراة النهائية لكأس مصر بعد أن نجح في عبور الزمالك بنتيجة 2-0، إلا أنه اصطدم بالأهلي في النهائي، حيث خسر 1-2. وفي موسم 2017-2018 خرج المصري من دور الـ16 أمام وادي دجلة الذي فاز 1-0.

قص حسام حسن شريط مشاركاته في النسخة الجارية من كأس مصر مع فريق سموحة، حيث قاده للدور ثمن النهائي بعد الفوز 1-0 على فريق العبور في ديسمبر الماضي، قبل أن يرحل المدرب المصري بعد نحو شهر واحد عن الفريق الأزرق. أعرب حسام حسن، المدير الفني للاتحاد السكندري، عن سعادته بصعود فريقه إلى نصف نهائي كأس مصر.

 

طريقة اللعب

درب العديد من فرق الدوري المصري
درب العديد من فرق الدوري المصري

قال حسن، في تصريح صحافي “أوجه الشكر للاعبين على هذا المجهود، خاصة صغار السن محمد رجب ومحمود شعبان ومروان النجار، لتعويضهم غياب لاعبي خط الدفاع محمود رزق وعمرو الميداني”. وأضاف “رغم ضيق الوقت، نجحنا في تغيير طريقة اللعب، وكان هناك استجابة وتركيز من اللاعبين، ورأيت ما لديهم من روح حتى الدقيقة الأخيرة التي جاء خلالها هدف الصعود”. وتابع “كان لابد أن يعرف اللاعبون قيمة وعراقة الاتحاد، فهو يمثل مدينة الإسكندرية التي تُعد العاصمة الثانية لمصر”. وزاد “يجب أن يقاتل الجميع من أجل إسعاد هذه الجماهير، التي كانت سببا رئيسيا في عمل التوأم بنادي الاتحاد”. وأتم “سوف نعمل الفترة المقبلة على إعادة البطولة الغائبة عن النادي، منذ أكثر من 40 عاما”.

وأنهى سموحة الاتفاق مع المقاولون العرب بشأن انتقال محمد عصام لاعب الأخير، إلى صفوف الفريق السكندري وذلك لتدعيم صفوفه قبل بداية الموسم الجديد. التعاقد مع اللاعب جاء برغبة من أحمد سامي المدير الفني لفريق نادي سموحة، وذلك بعد المستوى الجيد الذي ظهر عليه. ومن المقرر أن يوقع عصام على عقوده مع سموحة خلال الأسبوع المقبل.

22