حصار أم مقاطعة.. الأمير محتار

الخميس 2017/11/16
تصريحات متناقضة

الدوحة – انتقد مستخدمو الشبكات الاجتماعية خطاب أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني، في افتتاح جلسة مجلس الشورى الثلاثاء، متداولين مقاطع منه.

وركز مغردون وإعلاميون على ما وصفوه بـ”التناقض” في خطاب أمير قطر، الذي قال أكثر من مرة “مقاطعة” بدل كلمة “حصار” التي تصر الأوساط السياسية في قطر على ترويجها.

وغرد حساب لإعلامي “عاجل.. أمير قطر: نحن لا نخشى مقاطعة دول الحصار لنا، يا ربي نسيت مقاطعة ولا حصار… لا لا مقاطعة لا حصار يا ربي نسيت.. تذكر يا تميم حصار ولا مقاطعة تميم يكلم نفسه”.

ومن جانبه، نشر الإعلامي السعودي عبدالله المنقور على حسابه على تويتر مقطعا من خطاب أمير قطر، الثلاثاء، مرفقا بمقطع سابق لعزمي بشارة، وغرد “تشابهتْ خِطاباتُهُم.. فمن يقودُ #قطر؟ وعلى أي مؤشرات تُقاس رغبة دول المقاطعة في الوصولِ إلى حل؟ مؤشرات عزمي أم مؤشرات تميم؟”.

وسخر حساب من تغريدة للإعلامي في قناة الجزيرة فيصل القاسم قال فيها “طبيبة نفسية تكشف خفايا مقابلة الحريري”.

وكتب “بالله ممكن هذه الطبيبة تحلل لنا أول خطاب لـ#تميم بعد المقاطعة”.

واعتبر مغرد “هناك مقاطعة سيادية من الدول الأربع.. وهناك حصار في عقول تنظيم الحمدين.. انفصام في الفكر”.

وبالمقابل يقول مغرد “خطاب الأمير تميم أقرب لنشرة اقتصادية من أن يكون خطابا لشعب #قطر الطيب. نشرة اقتصادية متناقضة! فهو يقول نحن لا نخشى’مـــقاطـعة دول الحصار لنا!’، يعترف أنها ‘مقاطعة’ ويقول إنها ‘حصار’!، من كتب الخطاب يعاني من انفصام في الشخصية”.

وأعاد تميم الحديث عن “استعداد بلاده لحوار يحل أزمة قطر مع دول المقاطعة”، لكنه اعتبر أن “المؤشرات الواردة من دول الحصار تبين أنها لا تريد التوصل إلى حل”، على حد زعمه. وادعى تميم أن بلاده لم تتأثر بالمقاطعة.

وقالت صحف خليجية الأربعاء، إن تميم بدا “تائها وشاحبا” في خطابه الذي وصفته بأنه “خطاب إنكار الواقع”، واصفة التهم التي كالها تميم للدول المقاطعة بأنها “تهم إنشائية”.

19