حصة الإماراتية تصف طباع "البشر" في أغنية

الفنانة الإماراتية تتعمّق من خلال كلمات أغنيتها في أوصاف وأنواع تعاملات بعض البشر في الحياة وبين الناس.
الاثنين 2019/04/22
أسلوب جديد

أبوظبي – ضمن أسلوب جديد وموضوع مختلف عمّا قدّمته سابقا، طرحت الفنانة حصة الإماراتية، أغنية منفردة جديدة حملت عنوان “بعض البشر”، تعمّقت في كلماتها في أوصاف وأنواع تعاملات بعض البشر في الحياة وبين الناس، حيث اختارت الفنانة الإماراتية لحنا من التراث المطوّر، تعاونت فيه مع الملحن خطاف الذي أشرف على مجريات وتنفيذ وتسجيل “السينغل” الجديد، حيث جاءت الكلمات للشاعر محمد حسين الشنور، والتوزيع الموسيقي على يد الفنان الماسي.

وأبدت حصة الإماراتية سعادتها بطرح هذه النوعية من الأغنيات التي تحمل هدفا وموضوعا يلامسان مجموعة كبيرة من الناس، وقالت “أعجبتني كلمات الأغنية وموضوعها عندما عُرضت عليّ لأقدمها، ولم أتردد لأنها لامست إحساسي، وأحببت أن يشاركني فيها بعض البشر، خاصة وأنها تصف صفات شخصية للناس بأنواع طباعهم، وأتمنى أن تلمس إحساسهم كما لمستني”، مؤكدة أنها تحب أن تنوّع مواضيعها واختياراتها للجمهور الذي ينتظر منها دائما الاختلاف في الطرح والأسلوب.

وقد قامت حصة بعرض الأغنية “مُمنتجة” في قناتها الرسمية بموقع اليوتيوب، ووضعت في تصميمها كلمات الأغنية لتصل إلى أكبر عدد ممكن من الجمهور في الخليج والوطن العربي، والتي تقول في مُقدّمتها “بعـض البشـر لا قال كلمة سمعـناه.. وبعـض البشر ما نسمعه لو يـنادي/ وبعـض البشـر لو غـاب لحظـة فقدنـاه.. وبعـض البشـر لـو غابـت سنيـن عـادي/ وبعـض البـشر لا راح عـنّا لحقـناه.. لو بينا وبيـنه ثـمانين وادي/ وبعض البشر لو ما قعـدت إنـت وياه.. إن قلـت: وينك؟ قـال: بين الأيادي”.

وقد عرضت أغنية “بعض البشر” عبر مجموعة كبيرة من الإذاعات المحلية في الإمارات والخليج والوطن العربي، وستقوم حصة خلال الفترة المقبلة، تحديدا في شهر رمضان المرتقب، بالظهور في عدد من المنابر الإعلامية لتتحدث عن جديدها الذي تحضره منذ مدة برفقة فريق عملها الإداري والإعلامي، والذي ستكشف عنه تباعا عند موعد كل نشاط أو طرح.

17