حصيلة حكومة بن كيران في ميزان الحقوقيين

الاثنين 2016/07/04
انتقادات حادة من حقوقيين

الرباط - تواجه حكومة عبدالإله بن كيران انتقادات شديدة نتيجة إخفاقها في العديد من الملفات المطروحة المتعلقة بحقوق الإنسان، حيث سجلت العديد من الوجوه الحقوقية في المغرب، عجز الحكومة التي يقودها حزب العدالة والتنمية الإسلامي والتي لم يتبق من عمرها سوى أسابيع قليلة على نهاية ولايتها، عن كسب رهان تحديث المغرب وفشلها في إصلاح المؤسسات.

وفي هذا الصدد، أكدت خديجة منفلوطي الناشطة الحقوقية ورئيسة الائتلاف الوطني للمناصفة في تصريح لـ”العرب”، أن “حكومة بن كيران لم تلتزم بدورها الدستوري، وفشلت في تنزيل عدد كبير من النصوص الدستورية والقوانين التنظيمية المتعلقة بحقوق الإنسان، إلى جانب أن العديد من الملفات الإصلاحية ظلت معلقة، كما أننا سجلنا كيفية تعامل هذه الحكومة مع الملفات المطلبية والحقوقية، ومحاولة قمعها وإقصائها لعدد من الحركات الاحتجاجية وإسكات الأصوات النقابية”.

وتابعت منفلوطي أن “الحكومة المغربية لم تستطع أن ترتقي بحقوق الإنسان، وبعدم تفعيلها للمناصفة ومكافحة التمييز كما هو منصوص عليه في الدستور، واستمرت في ضرب المكتسبات وتجاهل النص الدستوري، وعجزت عن توفير قضاء عادل بالرغم من المجهودات والخطط، إلا أنه لا يزال هناك تفش للرشاوى والمحسوبية والزبونية والفساد في الإدارات العمومية”.

ومن جهتها قالت جميلة السيوري، الحقوقية المغربية ورئيسة جمعية عدالة لـ”العرب”، “عشنا خيبة أمل كبيرة مع هذه الحكومة التي أجهزت على جميع المكتسبات، نتيجة عدم توفرها على استراتيجية واضحة في مجال حقوق الإنسان”.

وأضافت السيوري “كنا نأمل من الحزب الحاكم أن يستجيب لجل مطالب الحركة الحقوقية، خاصة تلك التي لها علاقة بالاتفاقيات والمعاهدات الدولية، والانفتاح على كل الفعاليات الحقوقية من خلال مقاربة تشاركية تهدف إلى إصلاح العديد من الملفات المطروحة، لكننا مع الأسف تفاجأنا بمحاولة هذا الحزب المعروفة مرجعيته إقصاء وتهميش الفعاليات الحقوقية والمدنية والإفراد بتنزيل قوانين رجعية”.

وحملت الناشطة الحقوقية الحكومة المغربية مسؤولية إهدار الزمن التشريعي وعدم سعيها إلى ملاءمة القوانين مع روح الدستور، متهمة إياها بانتهاك سيادة القانون من خلال قمعها للاحتجاجات الشعبية.

ويتبيّن من خلال ما تشهده الساحة المغربية من تصاعد للاحتجاجات المنددة بعدم وفاء الحكومة لتعهداتها تراجع شعبية الحزب الحاكم.

4