حصيلة قياسية لضحايا أعمال العنف في أفغانستان

الاثنين 2016/02/15
النساء والأطفال الأكثر تضررا بالحرب في أفغانستان

كابول – قتل وأصيب نحو 11 ألف شخص خلال العام الماضي في كامل أنحاء أفغانستان، وفقا لإحصائيات الأمم المتحدة، ما يجعله أسوأ عام بالنسبة للخسائر البشرية في صفوف المدنيين منذ ان بدأت المنظمة في جمع هذه البيانات عام 2009.

وأفادت المنظمة أن عدد الضحايا المدنيين 3545 على الأقل من غير المقاتلين لاقوا حتفهم، كما أصيب 7457 جراء القتال العام الماضي في زيادة نسبتها 4 بالمئة عن عام 2014.

وكتب محققون أن المزيد من غير المقاتلين يجدون أنفسهم محاصرين وسط تبادل إطلاق نار مع تصاعد القتال بين قوات الحكومة المدعومة من الغرب وجماعات المقاتلين.

والاشتباكات البرية هي السبب الرئيسي لسقوط ضحايا، إذ سجلت نسبة 37 بالمئة تليها انفجارات القنابل المزروعة على الطرق والتي سجلت 21 بالمئة ثم الهجمات الانتحارية

وأكثر الضحايا من النساء والأطفال إذ ارتفع عدد الضحايا من النساء إلى 37 بالمئة في حين زادت نسبة الوفيات والإصابات بين الأطفال بنسبة 14 بالمئة.

وقفز عدد الضحايا الذين سقطوا بسبب قوات الأمن الحكومية 28 بالمئة مقارنة مع عام 2014 ليمثل 15 بالمئة من إجمالي العدد.

5