حصيلة مئة يوم من "الاعتدال"

الاثنين 2013/12/16
روحاني لم يضع حدا لتدهور وضع حقوق الإنسان في إيران

العضو بمجلس النواب الأميركي راندي ويبر يحمل خلال اجتماع للجنة الشؤون الخارجية في المجلس حضره الوزير جون كيري لافتة تتهم الرئيس الإيراني حسن روحاني بالمسؤولية عن تواصل عمليات الإعدام العشوائية خلال المئة يوم الأولى من حكمه، ما يعكس شكوك كثير من الساسة الأميركيين في حدوث تغيير حقيقي في إيران رغم مجيء رئيس جديد للبلاد حامل للواء الاعتدال.

ورغم أنّ معارضي خطوات التقارب بين الولايات المتحدة الأميركية، وإيران يجدون في تردي الوضع الحقوقي الإيراني حجّة إضافية لفرملة اندفاع إدارة الرئيس أوباما نحو طهران، إلا أن إثارة هؤلاء المعارضين لقضايا حقوق الإنسان في إيران تلتقي مع تحذيرات كثير من الشخصيات الدولية المستقلة والمنظمات الحقوقية من تواصل تدهور الوضع الحقوقي الإيراني، مستدلة بعمليات الإعدام الجماعية التي عادة ما تنفّذ إثر محاكمات صورية سريعة تجري على خلفيات سياسية وعرقية وطائفية على غرار إعدام 16 من السجناء البلوش السنّة من محافظة سيستان بلوشستان في شهر أكتوبر الماضي.

3