حصيلة 2015: الدماء لوثت الهاشتاغات

كان عام 2015 مليئا بالتطورات السياسية، والاجتماعية والرياضية سواء على الصعيد العربي أو الدولي. ولم تكن مواقع التواصل الاجتماعي بمنأى عن هذه الأحداث التي تصدرت قائمة الهاشتاغات الأكثر تداولا على تويتر وفيسبوك.
الخميس 2015/12/31
عام الأحزان

واشنطن – أصدرت شركتا فيسبوك وتويتر، بفارق يوم واحد، قائمتيهما السنوية لأبرز الأحداث والمواضيع التي كانت الأكثر تناولا بين مستخدمي شبكتيهما الاجتماعية خلال العام 2015.

ونشرت شركة فيسبوك، التي تملك أكبر موقع للتواصل الاجتماعي في العالم، مع أكثر من 1.55 مليار مستخدم نشط شهريا، فيديو مدته دقيقتان وثانيتان استعرض أبرز الأحداث خلال العام 2015.

وعلى صعيد متصل، نشرت شركة تويتر التي تمتلك 320 مليون مستخدم نشط تقريرها السنوي لأكثر المواضيع تداولا على موقعها والتي جاءت مشابهة لقائمة فيسبوك.

ومثلت الهجمات التي شهدتها فرنسا أبرز الأحداث التي تفاعل معها مستخدمو أبرز شبكتين اجتماعيتين في العالم.

وبدأت هذه السنة وانتهت على وقع هجمات دامية شهدتها العاصمة الفرنسية باريس. فبعد الهجمات على مقر مجلة شارلي إيبدو في يناير، أبدى مغردون دعمهم من خلال تدشين هاشتاغ JeSuisCharlie#.

وعلقت على الهاشتاغ أكثر من ثمانية ملايين تغريدة، ليكون أحد أكثر الهاشتاغات انتشارا في عام 2015.

وفي نوفمبر من عام 2015، شهدت باريس سلسلة من الهجمات والتفجيرات أسفرت عن مقتل أكثر من 120 شخصا، أطلق المغردون في أعقابها حملات تضامنية عدة كان أبرزها “Pray For Paris”، أو “صل من أجل باريس.

8 ملايين تغريدة استقطبها هاشتاغ JeSuisCharlie#

كما استبدل مستخدمون صورهم على موقع فيسبوك باستعمال خاصية أتاحت المزج بين الصورة الشخصية والعلم الفرنسي.

كما سجل هاشتاغ “صل من أجل لبنان” prayforlebanon# نسبة تفاعل عالية فاقت 700 ألف تغريدة في أعقاب الهجوم الذي استهدف ضاحية بيروت الجنوبية في 12 نوفمبر.

أما تونس فاهتزت هذه السنة على وقع حوادث مريعة، فبعد الهجوم الذي استهدف متحف باردو، أظهر العالم تضامنه مع تونس من خلال هاشتاغ #هجوم_باردو و#كلنا _باردو. ولم تكد تونس تتعافى من الهجمة الأولى، حتى ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بهاشتاغات من قبيل #SousseAttack أو#هجوم_سوسة، تنديدا بالهجوم الذي استهدف عددا كبيرا من السياح في فندق بمدينة سوسة. وقد بلغ العدد الكلي للتغريدات 140 ألف تغريدة.

وضج موقعا تويتر وفيسبوك في العالم العربي، خاصة في الأردن حزنا بعدما نشر تنظيم داعش مقطع فيديو على الإنترنت يظهر قتل الطيار الأردني معاذ الكساسبة حرقا. وظهر حينذاك هاشتاغ #معاذ_الكساسبة في أكثر من 300 ألف تغريدة.

كما أثار تفجير مسجد الإمام الصادق في الكويت ردود فعل غاضبة عبر مواقع التواصل الاجتماعي. وحصد هاشتاغ #تفجير_الكويت أكثر من 100 ألف تغريدة في 26 يوليو.

أزمة اللاجئين لم تغب عن اهتمامات مستخدمي الشبكات الاجتماعية. وأشعلت صورة الطفل السوري إيلان الكردي الغريق على شواطئ تركيا، مواقع التواصل الاجتماعي، فوظف مغردون عرب هاشتاغ #غرق_طفل_سوري للتعبير عن حزنهم واستنكارهم لما وصفوه بمشهد اختزل واقع الشعب السوري الذي بات بين خيارين أحلاهما مر؛ إما الموت قصفا وإما الموت غرقا في عرض البحر.

ويمكن الجزم بأن موت إيلان غرقا قد دفع بالحكومات الأوروبية إلى تغيير مواقفها تجاه أزمة اللاجئين السوريين. وقد ظهر ذلك جليا في هاشتاغ MigrantMarch#” الذي نقل بعضا من جوانب رحلة اللاجئين السوريين.

في حين استخدم نشطاء هاشتاغ “Refugeeswelcome” لتدشين حملات تحث الدول الأوروبية على قبول اللاجئين.

هاشتاغ "صل من أجل لبنان" prayforlebanon# سجل نسبة تفاعل عالية فاقت 700 ألف تغريدة

كما تفاعل مستخدمو تويتر وفيسبوك مع حادثة قتل 3 طلاب مسلمين في مدينة شابيل هيل الأميركية ما دفع بعض المغردين إلى تدشين عدد من الهاشتاغات باللغة الإنكليزية والعربية للتعبير عن استيائهم مما وصفوه بتجاهل وسائل الإعلام الغربية لهذه الحادثة.

واحتل حينها هاشتاغ #ChapelHillShooting صدارة الهاشتاغات الأكثر تداولا بعدد تغريدات فاق 300 ألف تغريدة.

وعقب اعتقال شرطة تكساس أحمد محمد الصبي الأميركي المسلم بعد أن اعتقدت المعلمة أن الساعة التي كان يحملها قنبلة، انتشر هاشتاغ #IStandWithAhmed أو #أتضامن مع أحمد على نطاق واسع، إذ ظهر في حوالي مليون تغريدة.

وأولى مغردون عرب اهتماما بالاتفاق النووي الإيراني، إذ تجاوز عدد التغريدات المعلقة على هاشتاغ “#الاتفاق_النووي” بالإنكليزية والعربية 200 ألف تغريدة.

أما بالنسبة إلى الهاشتاغات العربية التي أشعلت تويتر فقد تصدر هاشتاغ #وفاة_الملك_عبدالله، حيث نعى المغردون الملك السعودي في أكثر من 3 ملايين تغريدة.

ولقي هاشتاغ #عاصفة_الحزم، وهي العملية العسكرية التي يشنها تحالف بقيادة السعودية على حركة “أنصار الله الحوثية” المتمردة في اليمن والقوات الموالية للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، تفاعلا. فقد بلغ عدد التغريدات التي واكبت العملية 31 مليون تغريدة، منذ بدء ها في 27 مارس.

كما توالت التعليقات الغاضبة والمستنكرة لمقتل الطفل الرضيع الفلسطيني علي دوابشة حرقا بعد أن أضرم مستوطنون متطرفون يهود النار في منزله في نابلس.

وأطلق نشطاء لبنانيون حملة #طلعت_ريحتكم احتجاجا على تراكم النفايات في شوارع بيروت.

وتحول تويتر إلى ساحة جدل واسع بعد حادثة التدافع في مشعر منى، التي راح ضحيتها 717 قتيلا من الحجاج. ولعل أبرز الهاشتاغات التي غطت الموضوع هاشتاغ #تدافع_الحجاج_بمنى، الذي ظهر في أكثر من 600 ألف تغريدة.

19