حطام الطائرة الذي عثر عليه جزء من الطائرة الماليزية المفقودة

الأحد 2015/08/02
هل ينكشف لغز الطائرة الماليزية قريبا

كوالالمبور - أعلن وزير النقل الماليزي الأحد أن الجزء من جناح طائرة الذي عثر عليه في جزيرة ريونيون في فرنسا يوم الأربعاء الماضي يخص طائرة من طراز بوينج 777 . وقال الوزير ليو تيونج لاي :"نعلم أنه اتضح رسميا أن الجنيح جزء من طائرة من طراز بوينج 777".

وأضاف أن السلطات الفرنسية ، وشركة بوينج المصنعة للطائرة ، والهيئة الوطنية الأميركية لسلامة النقل، ووزارة الطيران المدني الماليزية ، أكدوا جميعا أن الجنيح جزء من طائرة بوينج 777 .

وقال ليو :"أحث جميع الأطراف على أن تترك عملية التحقيق الحاسمة هذه تأخذ مجراها .. أكرر أن هذا لمصلحة الأسر التي فقدت أحبائها في حادث الطائرة إم.إتش 370 التي تنتظر الأنباء بتلهف وعانت الكثير خلال هذه الفترة".

وتم إرسال قطعة الحطام التي يبلغ طولها مترين إلى مدينة تولوز بعد العثور عليها حتى يبحث المحققون ما إذا كانت تنتمي لطائرة الخطوط الجوية الماليزية (ماليزيا ايرلاينز" التي فقدت في 8 مارس 2014 وعلى متنها 239 شخصا بينما كانت في طريقها إلى بكين .

وإذا ثبت انتماء قطعة الحطام للطائرة، فسوف تكون الأثر الأول الذي يتأكد رسميا للطائرة المفقودة.

ومع ذلك، قال مسؤولون استراليون إن عمليات البحث عن الطائرة المفقودة جنوبي المحيط الهندي، والتي تقودها استراليا، سوف تستمر بصرف النظر عن التطورات الراهنة.

ويعتقد ان الطائرة تحطمت في جنوب المحيط الهندي. لكن لم يتم العثور على اي ادلة مادية تؤكد هذه الفرضية وفي يناير اعلنت السلطات الماليزية انه يرجح ان يكون كافة الاشخاص الذين كانوا في الطائرة لقوا حتفهم.

وقال مسؤولون في التحقيق ان التفسير الاكثر صدقية هو ان يكون حدث انخفاض مفاجىء في الاوكسيجين افقد افراد الطاقم والركاب الوعي. وحلقت الطائرة بالنظام الآلي حتى سقوطها في البحر مع نفاد الوقود.

1