حظر شامل للتجوال في الفلوجة العراقية بعد أعمال عنف

الاثنين 2013/10/21
أعمال عنف متفرقة تجتاح العراق

القاهرة- فرضت السلطات العراقية حظر للتجوال في مدينة الفلوجة وأغلقت جميع مداخلها على خلفية هجوم انتحاري تعرضت له قيادة شرطة المدينة وحدوث اشتباكات مع مسلحين يتحصنون داخل بناية دائرة الكهرباء، حسب ما أفادت به مصادر في شرطة محافظة الأنبار غرب العراق.

ونقلت قناة "السومرية" العراقية عن المصدر القول إن انتحاريين اثنين قتلا وتم تحرير مختطفين اثنين في عملية اقتحام مبنى دائرة كهرباء الفلوجة، مشيراً إلى أن اشتباكات عنيفة ما زالت مستمرة مع المسلحين الذين يتحصنون داخل المبنى.

وكان مصدر في شرطة محافظة الأنبار أفاد في وقت سابق من اليوم بأن قوات أمنية تحاصر دائرة الكهرباء التي لجأ إليها مسلحون هاجموا مبنى قيادة شرطة الفلوجة.

يذكر أن مبنى قيادة شرطة الفلوجة شهد في ساعة مبكرة من صباح اليوم تفجيرين انتحاريين بواسطة انتحاريين اثنين يرتديان حزامين ناسفين فجرا نفسيهما عند بوابة المبنى ، أعقبه هجوم مسلح بالهاونات والأسلحة المتوسطة والخفيفة في محاولة لاقتحام المبنى.

وبلغت الحصيلة الأولية للتفجيرين الانتحاريين ومحاولة اقتحام مبنى قيادة شرطة الفلوجة مقتل ضابط وعنصر في الشرطة وإصابة خمسة آخرين بينهم شرطي مرور.

وعلى صعيد آخر، صرح مصدر من الشرطة العراقية بأنه تم فرض حظر للتجوال في الأحياء السكنية المحيطة بسجن بغداد المركزي (أبو غريب سابقا). وكان السجن شهد في يوليو الماضي هروب من 500 إلى 1000 نزيل معظمهم من أمراء وقادة تنظيم القاعدة.

وكانت مصادر أمنية أعلنت اليوم عن مقتل اثنان من عناصر الشرطة العراقية احدهم برتبة رائد وإصابة أربعة بجروح في هجوم انتحاري مزدوج أعقبه هجوم مسلح استهدف مديرية شرطة الفلوجة.

وقال الرائد حميد محمد من شرطة الفلوجة إن "ضابطا برتبة رائد وشرطيا قتلا وأصيب أربعة من عناصر الشرطة بجروح في هجوم انتحاري أعقبته اشتباكات مسلحة استهدفت مديرية شرطة الفلوجة".

وأوضح أن "انتحاريا فجر نفسه عند مدخل مديرية الشرطة ثم فجر آخر نفسه عند مديرية دائرة الكهرباء المحاذية لمقر الشرطة، في غضون ذلك هاجم مسلحون من ثلاثة محاور مقر الشرطة بأسلحة مختلفة بينها قذائف هاون وار بي جي".

وأضاف المصدر "اشتبكت قوات الشرطة معهم ما دفع بالمسلحين إلى الفرار نحو مبنى دائرة الكهرباء، بعدها حاصرت الشرطة المكان واستمرت في الاشتباك مع المسلحين". وأكد النقيب أنس العيفان من شرطة الفلوجة حصيلة الضحايا وتفاصيل الهجوم.

من جانبه، قال المتحدث باسم وزارة الداخلية العميد سعد معن إن قوات الشرطة تمكنت من قتل خمسة انتحاريين بينهم اثنان من القناصة.ويأتي الهجوم بعد يوم من موجة تفجيرات جديدة نفذ معظمها انتحاريون، وقتل فيها أكثر من 50 شخصا وأصيب العشرات بجروح.ومنذ بداية شهر أكتوبر الحالي، قتل في العراق أكثر من 490 شخصا في أعمال العنف المتفرقة، ونحو 5200 منذ بداية العام 2013.

1