حظر فيلم عن اغتصاب جماعي لامرأة في الهند

الخميس 2015/03/05
السلطات تقول إن الفيلم تضمن تصريحات قد تؤجج غضبا شعبيا في الهند

نيودلهي - حظرت السلطات الهندية عرض فيلم وثائقي عن اغتصاب جماعي لامرأة حتى الموت في نيودلهي خلال عام 2012 في الهند، بسبب مخاوف الحكومة بشأن تعليقات من أحد المغتصبين ومخالفة التعليمات التي وضعت لصانعي الأفلام.

ويتضمن فيلم “إندياز دوتر” للمخرجة ليزلي أودوين مقابلات مع موكيش سينغ ومدانين آخرين اغتصبوا امرأة في الثالثة والعشرين من عمرها وعذبوها في حافلة متحركة خلال ديسمبر 2012 الأمر الذي فجّر احتجاجات على مستوى البلاد وأجبر الهند على تشديد قوانين مكافحة الاغتصاب.

وقال راجنات سينغ وزير الداخلية الهندي، إن الفيلم الوثائقي لن يعرض في الهند، كما اتهم منتجيه بمخالفة “شروط التصريح” بعدم عرض كل اللقطات الخام على مسؤولي السجن. وأضاف الوزير للمشرعين في البرلمان “لوحظ أن الفيلم الوثائقي يصور تعليقات عن المدان كانت تنطوي على ازدراء بالغ وإهانة شديدة لكرامة النساء”.

ويظهر سينغ في الفيلم يلوم الضحية على الجريمة وعلى مقاومة الاغتصاب. كما يقول إن النساء مسؤولات أكثر من الرجال عن الاغتصاب.

وقالت الشرطة إن الحظر فرض لأن تصريحات موكيش قد تخلق أجواء من “الخوف والتوتر” ما قد يؤجج غضبا شعبيا.

وكان من المقرر عرض الفيلم في الهند وعدد من الدول مثل بريطانيا والدنمرك يوم 8 مارس بمناسبة اليوم العالمي للمرأة.

وحكم على 4 رجال بينهم موكيش بالإعدام بسبب الجريمة لكن تنفيذ الحكم مازال نظرا لاستئناف القضية في المحكمة العليا.

وشنق أحد المتهمين نفسه في السجن بينما حكم على آخر، كان عمره آنذاك دون 18 عاما، بالسجن 3 أعوام في سجن الأحداث.

24