حظوظ الإمارات قائمة في الحصول على إف – 35

سي.إن.إن: مستشار الرئيس الأميركي دونالد ترامب جاريد كوشنر يقف وراء الدفع نحو تنفيذ الصفقة.
الجمعة 2020/08/21
أهداف إماراتية مشروعة

نيويورك - لم تفقد دولة الإمارات العربية المتّحدة حظوظها في حيازة المقاتلات إف - 35، على الرغم من وجود عوائق موضوعية تطرحها جهات أميركية وأيضا إسرائيلية معترضة على بيع تلك المقاتلات بالغة التطوّر للإمارات وللدول العربية عموما حفاظا على التفوّق الإسرائيلي الكامل في مجال سلاح الطيران.

ولا تزال هناك جهات أميركية قوية ونافذة تدافع عن عقد صفقة إف - 35 مع الإمارات، حيث نقلت شبكة ‘سي.إن.إن’ الإخبارية الأميركية الخميس عن مصادر بوزارة الخارجية الأميركية وأعضاء بالكونغرس أن جاريد كوشنر مستشار الرئيس الأميركي دونالد ترامب وصهره يقف وراء الدفع نحو تنفيذ الصفقة.

وأوضحت المصادر أن محادثات الإدارة الأميركية مع الإمارات حول هذه الصفقة المحتملة يقودها ميجول كوريا مسؤول الشرق الأوسط في مجلس الأمن القومي، لافتة إلى أن السرية حول تفاصيل هذه المحادثات قد أثارت قلقا وارتباكا داخل الحكومة الأميركية. ولم يعلق مجلس الأمن القومي الأميركي على هذه التقارير.

وتعتبر الإمارات أنّ رغبتها في اقتناء المقاتلات المتطورة أمر مشروع، آملة في أن يزيل اتفاق السلام مع إسرائيل أي عائق سياسي من أمام تحقيق ذلك الهدف.

وقال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش الخميس إنّ بلاده قدمت طلبات مشروعة للحصول على طائرات إف - 35 وأن اتفاقها لتطبيع العلاقات مع إسرائيل يجب أن يزيل أي عقبة أمام مضي الولايات المتحدة في بيعها هذه المقاتلات.

أنور قرقاش: قدمنا طلبات مشروعة للحصول على طائرات إف - 35
أنور قرقاش: قدمنا طلبات مشروعة للحصول على طائرات إف - 35

وأضاف في مقابلة عبر الإنترنت مع مؤسسة “المجلس الأطلسي” البحثية أن طلبات الإمارات مشروعة ويجب أن تحصل على المقاتلات، مضيفا أن فكرة حالة الحرب أو الحرب مع إسرائيل لم تعد قائمة.

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية، في تقرير، أن الجيش الإماراتي تلقى ملخصا سريا من قبل مسؤولين بالإدارة الأميركية حول مقاتلات إف - 35 خلال الأسابيع القليلة الماضية.

وكان الرئيس الأميركي قال في مؤتمر صحافي، الأربعاء، إن الصفقة قيد المراجعة، مضيفا “بالطبع لديهم المال ليدفعوا تكاليف ذلك، وهذا جميل لأننا في العديد من الأحيان نبرم صفقات مع دول لا تملك 10 سنتات”.

وجاء تصريح ترامب رغم نفي حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو صحة تقارير أفادت خلال الأيام الماضية بوجود بند سري في الاتفاق بين إسرائيل والإمارات يتيح رفع إسرائيل لمعارضتها لبيع أسلحة أميركية متطورة للإمارات من بينها مقاتلات إف - 35. وأثار هذا جدلا في إسرائيل كونه قد يعني نهاية التفوق العسكري الإسرائيلي في المنطقة.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن إسرائيل ستعارض أي مبيعات من هذا النوع للإمارات، مرجعا ذلك إلى ضرورة الحفاظ على التفوق العسكري الإسرائيلي في المنطقة.

وقد يستغرق التفاوض على بيع المقاتلات إف - 35 وتسليمها سنوات، فيما يمنح أي إدارة أميركية جديدة وقتا كافيا لوقف الصفقة. واشترت بولندا، أحدث عميل للطائرات من هذا الطراز 32 طائرة لكنها لن تتسلم أولى الدفعات قبل عام 2024. ويحتاج بيع الطائرات أيضا إلى موافقة الكونغرس. وكانت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية أول من نشر نبأ الصفقة المحتملة لبيع المقاتلات إف - 35 للإمارات.

وتضمن الولايات المتحدة حصول إسرائيل على أسلحة أميركية أكثر تقدما مما تحصل عليه الدول العربية، ما يمنح تل أبيب ما تسميه “التفوق العسكري النوعي” على جيرانها.

3