حظوظ وافرة لعرب أفريقيا في إياب المسابقات القارية

الجمعة 2015/04/03
الرجاء بطل المسابقة ثلاث مرات يسعى لتأكيد جدارته

نيقوسيا - تبدو حظوظ عرب القارة السمراء كبيرة في نهاية الأسبوع الجاري لبلوغ الدور الثاني لمسابقتي دوري أبطال أفريقيا وكأس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، عندما تخوض إياب الدور الأول.

وكانت قد حققت أغلب الأندية العربية نتائج لافتة سواء على أرضها أو خارج القواعد بينها 11 في مسابقة دوري الأبطال و8 في مسابقة كأس الاتحاد.

وفي مسابقة دوري الأبطال، يفتتح إياب الدور الأول بمباراتين اليوم الجمعة، حيث يلعب وفاق سطيف الجزائري حامل اللقب مع ضيفه ريال بانغول الغامبي، ويحل مواطنه اتحاد الجزائر ضيفا على جمعية بيكين.

وكان وفاق سطيف قد عاد بتعادل ثمين من بانجول 1-1 ذهابا، وتبدو فرصه كبيرة على أرضه وأمام جماهيره لبلوغ الدور الثاني. في المقابل، يحل مواطنه اتحاد الجزائر ضيفا على جمعية بيكين السنغالي وفي جعبته فوز ساحق 5-1 ذهابا في الجزائر العاصمة.

ويخوض الرباعي الأهلي المصري حامل الرقم القياسي في عدد الألقاب في المسابقة (8) والمغرب التطواني المغربي والهلال والمريخ السودانيان اختبارات سهلة نسبيا غدا السبت، الأول أمام ضيفه آي بي أر الرواندي (2-0 ذهابا)، والثاني مع مضيفه كانو بيلارز النيجيري (4-0)، والثالث مع مضيفه بيغ بوليتس المالاوي (4-0)، والرابع مع مضيفه كابوسكورب الأنغولي (2-0).

ولن يجد النادي الرياضي الصفاقسي صعوبة في تخطي الدور الأول عندما يستضيف سيماسي التوغولي، الأحد، بعد فوزه بخماسية نظيفة خارج قواعده.

أغلب الأندية العربية كانت قد حققت نتائج لافتة بينها 11 في مسابقة دوري الأبطال و8 في مسابقة كأس الاتحاد

في المقابل، سيحاول الرجاء البيضاوي المغربي حامل اللقب 3 مرات تأكيد فوزه على مضيفه كايزر تشيفز الجنوب أفريقي 1-0 ذهابا عندما يستضيفه الأحد في الدار البيضاء، والأمر ذاته بالنسبة إلى الترجي التونسي حامل اللقب مرتين عندما يستضيف كوسموس دي بافيا الكاميروني (1-0 ذهابا).

ويسعى سموحة المصري إلى استغلال استضافته لانييمبا النيجيري لتعويض خسارته أمامه 0-1 ذهابا، فيما ستكون المهمة الأصعب لمولودية شباب العلمة الجزائري عندما يحل ضيفا على أشانتي كوتوكو الغاني بعدما سقط في فخ التعادل السلبي على أرضه ذهابا.

وفي مسابقة كأس الاتحاد، يحل الفتح الرباطي المغربي حامل اللقب عام 2010 والنادي الافريقي التونسي ضيفين على بور لومي التوغولي ودولفين النيجيري، بنية تأمين فوزيهما الكبيرين ذهابا بنتيجة واحدة 3-0، والأمر ذاته بالنسبة إلى الزمالك المصري الذي سيكون في ضيافة رايون سبورتس الرواندي وفي جعبته فوز 3-1 بالقاهرة.

وسيحاول أهلي شندي السوداني الدفاع عن فوزه 2-1 ذهابا عندما يحل ضيفا على إتانشيت الكونغولي الديمقراطي، وهو ما يسعى إليه أيضا النجم الساحلي التونسي في مواجهة مضيفه بنفيكا دي لواندا (1-0 ذهابا).

ويسعى أولمبي الشلف الجزائري وبتروجيت المصري إلى استغلال عاملي الأرض والجمهور لتعويض خسارتيهما ذهابا أمام حورويا كوناكري الغيني (0-1) ودجوليبا المالي (1-2). يذكر أن بتروجيت يكفيه الفوز بهدف وحيد لبلوغ الدور الثاني، فيما يحتاج أولمبي الشلف إلى الفوز بثنائية نظيفة. في حين تنتظر الاتحاد الليبي قمة نارية أمام ضيفه أسيك ميموزا العاجي عندما يلتقيان إيابا في تونس وذلك بعد تعادلهما 1-1 ذهابا في أبيدجان. ويحتاج الاتحاد إلى تعادل سلبي لتخطي الدور الأول.

22