حفتر يشن هجوما على الإخوان المسلمين

الاثنين 2017/02/20
حفتر يهاجم الدور التركي

بنغازي (ليبيا) – هاجم القائد العام للجيش الليبي، المشير خليفة حفتر، بشدة، جماعة الإخوان المسلمين متهماً إياها باستباحة الدم الليبي وبضرب رجال الجيش والقضاة والشرطة. وكشف حفتر عن إبعاد عدد من العسكريين في المنطقة الغربية والجنوبية يحملون فكر الجماعة.

كما هاجم القائد العام للجيش، دولتي قطر وتركيا، متسائلا عن مصلحة قطر في تأجيج الفوضى في ليبيا.

وأشار إلى أن قطر ليست إلا أداة في يد آخرين لتحقيق مصالحهم من خلالها، مستغربا أن تنزلق في مثل هذا المنزلق.

وبخصوص الدور التركي، قال إن تركيا ستتراجع عن إرسال الإرهابيين إلي ليبيا رغم أنفها بسبب الهزائم التي تلقوها وهو ذات المصير الذي توعد به المجموعات المسلحة في العاصمة طرابلس.

ودعا حفتر الميليشيات المسيطرة على العاصمة إلى الاتعاظ بما حصل في بنغازي مؤكداً أن الجيش لن يحتفل بتحرير بنغازي بينما ما زالت طرابلس تعاني الجرائم والقتل والتنكيل .

وأشار إلى أن الإرهابيين دخلوا ليبيا عبر الحدود الواسعة مع تونس والجزائر التي قال إنها حاولت قدر المستطاع منع ذلك لكن مساحة الحدود لعبت دوراً معاكساً، كاشفاً عن تمكن الجيش من القبض على إرهابيين تدربوا فى بريطانيا والولايات المتحدة.

وقال في حوار مع قناة مصرية، إن تعداد الجيش بلغ 60 ألفاً، أي أنه تضاعف 100 مرة منذ تأسيسه، مشيدا بالدعم المصري الذي ساعد الجيش ووقف معه في الوقت المناسب.

وأضاف أن الدول الغربية لديها مصالح في ليبيا، ولن تحصل أي منها على شيء ما لم تتعامل مع الجيش الوطني الذي يقوم بحماية الشركات الأجنبية، ويسيطر على الحقول النفطية وعلى مساحات شاسعة من ليبيا.

وأعرب القائد العام للجيش الليبي عن أمله في أن تتغير الأمور خلال فترة الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي تحدث كثيرا عن ضرورة قتال الإرهاب وضربه بقوة.

4