حفرة "نهاية العالم" تظهر في سيبيريا

الجمعة 2014/07/18
غموض لا زال يكتنف حقيقة حفرة "نهاية العالم"

موسكو – قال التلفزيون الروسي الحكومي إن باحثين سيحققون في حفرة عملاقة غامضة ظهرت في واحدة من أكثر مناطق روسيا عزلة في أقصى الشمال.

ولم يتضح سبب ظهور الحفرة التي يصل قطرها إلى 100 متر والتي صورت من الجو في يامال التي تعني بلغة الننتس المحلية “نهاية الأرض” أو “نهاية العالم” حيث تنخفض الحرارة إلى 50 درجة مئوية تحت الصفر ولا تكاد الشمس تظهر في الشتاء.

وذكرت محطة تلفزيون فستي الحكومية إنه من المقرر أن تتوجه بعثة لجمع عينات من التربة والمياه من الموقع وستضم اثنين من باحثي مركز دراسة المنطقة القطبية ومقره سيبيريا وعالما من أكاديمية العلوم الروسية.

ويعيش في يامال سكان محليون من رعاة حيوانات الرنة وهي من أغنى مناطق روسيا بالغاز الطبيعي. وعثر على الحفرة قرب حقل غاز بوفاننتسكي مما أدى إلى تكهنات بأنها ربما نتجت عن انفجار تحت الأرض.

24