حفلات الزواج الكبيرة تنبئ بحياة زوجية سعيدة

الخميس 2014/08/28
الزواج أمام عدد كبير من الأشخاص يبرهن على وجود التزام أكبر بهذا الارتباط

واشنطن - توصلت دراسة حديثة أنجزتها جامعة فيرجينيا الأميركية إلى أن الرجال والنساء الذين يتزوجون في حفلات زفاف كبيرة يعيشون حياة زوجية أفضل، مقارنة بالذين يتزوجون في حفلات صغيرة لا يتجاوز عدد المدعوين فيها 50 شخصاً أو أقل.

وذكر القائمون على الدراسة، أن التوتر المصاحب لتنظيم حفل زفاف كبير قد يؤثر على أي ثنائي، ويدفع أيضاً إلى حافة الإفلاس في بعض الأحيان، إذا لم يكن العروسان من الأثرياء، لكن الأمر يستحق التعب لأن الأبحاث تشير إلى أن حفلات الزفاف الأكبر تعني حياة زوجية أنجح.

وأشار الباحثون إلى أن بعض منتقدي هذه الدراسة سيقولون بسخرية إن العروسين اللذين يمكنهما تنظيم حفل زفاف كبير يتمتعان باستقرار في الأحوال المالية، وبالتالي سيصبحان أكثر سعادة، إلا أنهم يرون أن العلاقة بين حفل الزفاف الكبير والسعادة الزوجية ستظل قائمة، حتى لو أوشك العروسان على الإفلاس بسببه.

وكشف الباحثون، أن الزواج أمام عدد كبير من الأشخاص يبرهن على وجود التزام أكبر بهذا الارتباط، ولا يشجع الزوجين بعدها على الطلاق. ركز الباحثون في دراستهم على بعض الأسباب التي تجعل الزيجات تنجح منذ عام 1997، وقاموا باستطلاع للرأي شمل 418 زوجاً وزوجة فوجدوا أن 30 بالمئة فقط من الذين كانت حفلات زفافهم صغيرة تمتعوا بحياة ناجحة، مقابل تمتع ما يقرب من نصف "47 بالمئة" الأزواج الذين تزوجوا في حفلات كبيرة بحياة سعيدة.

ويعتبر القائمون على الدراسة أن الأزواج الذين يتمتعون بوجود عدد أكبر من الأصدقاء وأفراد العائلة حولهم قد يحصلون على مساعدة أكبر ويصبحون أكثر شجاعة في التغلب على تحديات الحياة الزوجية في المستقبل.

21