حفلة أهداف لتشلسي وليفربول والسيتي في الدوري الإنكليزي الممتاز

الأحد 2014/03/23
ثلاثية يايا توريه تبقي "السيتي" في المركز الثالث منقوصا من ثلاث مباريات

لندن- على ملعب الاتحاد، حصل مانشستر سيتي على ضربتي جزاء سجل منهما يايا توريه هدفين في الدقيقتين 26 و54، قبل أن يتقمص النجم الإيفواري دور البطولة ويسجل الهدف الثالث (هاتريك) في الدقيقة 65.

في آخر خمس دقائق من المباراة سجل فرناندينيو ومارتن ديميكيليس الهدفين الرابع والخامس لمانشستر سيتي ليفوز السيتي على فولهام فريق الذيل بخماسية كاملة دون رد.

وسحق تشلسي المتصدر ضيفه أرسنال في مباراة قمة لندن 6/ صفر في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، وأفسد احتفال المدرب أرسين فينجر بخوض مباراته رقم 1000 مع ناديه الخاسر، بينما استمرت المنافسة على القمة بعد انتصارين كبيرين لليفربول ومانشستر سيتي أمس السبت.

وكما هو شأن يايا توريه أحرز لويس سواريز بدوره ثلاثة أهداف في انتصار كبير لليفربول 6/ 3 على كارديف سيتي.

وكانت هناك حفلة أهداف أخرى في ستامفورد بريدج بعدما فاز تشلسي على أرسنال مستفيدا من ثنائية لأوسكار وهدف واحد لكل من صمويل إيتو وأندريه شورله ومحمد صلاح.

وشهدت هذه المباراة خطأ تحكيميا فادحا في الشوط الأول عندما طرد الحكم أندريه مارينر اللاعب كيران جيبس مدافع أرسنال، رغم أن زميله أليكس أوكسليد تشامبرلين هو من أبعد تسديدة إيدن هازارد بيده.

وعزز تشلسي تصدره للدوري برصيد 69 نقطة من 31 مباراة، متقدما بأربع نقاط على ليفربول صاحب المركز الثاني الذي خاض 30 مباراة، بينما يتأخر سيتي عن القمة بست نقاط، لكن يتبقى له ثلاث مباريات مؤجلة. وتراجع أرسنال إلى المركز الرابع.

وتقدم إيفرتون إلى المركز الخامس بفوزه 3/ 2 على سوانزي سيتي، وعزز نوريتش سيتي من آماله في البقاء في دوري الأضواء بتغلبه على غريمه سندرلاند 2/ صفر. وخسر وست بروميتش ألبيون 2/ صفر أمام هال سيتي وسجل بابيس سيسي هدفا في الوقت المحتسب بدل الضائع، ليقود نيوكاسل يونايتد للفوز 1/ صفر على كريستال بالاس. وفي لندن رفع جوزيه مورينيو مدرب تشلسي رصيده الخالي من الهزائم أمام غريمه فينجر إلى 11 مباراة، كما تسببت الخسارة في توجيه ضربة كبيرة لآمال أرسنال في إحراز لقب الدوري لأول مرة منذ 2002.

وهذه أكبر خسارة لأرسنال منذ هزيمته 8/ 2 أمام مانشستر يونايتد في 2011، وستعد من أسوأ مباريات فينجر مع أرسنال الذي يتولى تدريبه منذ 17 عاما ونصف العام.

وتلقى أرسنال بذلك خسارة قاسية للمرة الثانية في ستة أسابيع بعد هزيمته 5/ 1 أمام ليفربول الشهر الماضي، كما خسر أيضا على ملعب مانشستر سيتي بستة أهداف مقابل ثلاثة أهداف في منتصف ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

وينتهي عقد فينجر في نهاية الموسم الحالي، وسط تقارير حول رغبة برشلونة الأسباني في التعاقد معه في الوقت الذي يؤكد المدرب الفرنسي تمسكه بالبقاء في صفوف أرسنال. ولم ينجح فينجر في تحقيق الفوز خلال 11 مواجهة جمعته بالبرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لتشلسي.

وتعرض أرسنال للهزيمة السادسة في الموسم الحالي مقابل ثلاثة تعادلات و19 انتصارا، بينما سجل تشلسي فوزه الحادي والعشرين مقابل ستة تعادلات وأربع هزائم.

وتأتي هذه الهزيمة لتعطي أرسنال صفعة جديدة بعد خروج الفريق من دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا على يد حامل اللقب بايرن ميونيخ الألماني، كما أن الفريق خرج خالي الوفاض من بطولة كأس رابطة المحترفين، بينما يلاقي ويجان في الدور قبل النهائي لكأس الاتحاد الإنكليزي الشهر المقبل.

23