حفل الأوسكار تميز بفساتين تكشف أكثر مما تغطي

الثلاثاء 2016/03/01
تنافس على الإثارة

سلطت الأضواء على البساط الأحمر الذي ترقبه الجميع في عـاصمـة السينمـا الأميركية ليلة الأحد، بينمـا تهـادت نجمات هوليوود بأثـوابهــن الخلابة ذات الفتحـات الجـريئـة في طريقهن إلى حفـل تـوزيـع جوائز الأوسكار.

كانت الملابس بألوان الجواهر وتكشف أكثر مما تغطي من أجسام النجمات، ذلك ما ميز حفل الأوسكار هذا العام، لكن بعض النجمات فضلن المغامرة على البساط الأحمر منهن تشارليز ثيرون بثوب أحمر عار من تصميم ديور وكيت بلانشيت في ثوب هو أشبه بمهرجان للزهور.

وأبهرت بلانشيت التي رشحت لأوسكار أفضل ممثلة عن فيلم “كارول” الحضور وأثارت تعجبهم على حد سواء بثوب كزبد البحر من تصميم أرماني بريف، موشّى بزهور وريش مشغول باليد.

وقالت أندريا لافينثول محررة الجمال والموضة بمجلة “بيبول”: لا تملك إلاّ أن تحب من يتحملن المخاطر.. وإلاّ ستظل ترى المزيد والمزيد من الأثواب السوداء.

وكان من أوائل الومضات التي برقت على البساط الأحمر بطول 500 قدم ثوب أصفر محلى برقائق صغيرة فضية ارتدته أليشا فيكاندر الحائزة على جائزة أفضل ممثلة مساعدة عن فيلم “ذا دانيش جيرل”.

وقالت الممثلة السويدية التي كانت ترفع شعرها على شكل ذيل حصان “مجرّد وجودي هنا، يبدو ضربا من الخيال”.

وجلبت صوفيا فيرغارا قدرا كبيرا من الإثارة إلى البساط الأحمر بثوب جريء من الأزرق الغامق، وفيرغارا بطلة فيلم “مودرن فاميلي”، وتألقت ديزي ريدلي بطلة “ستار وورز” في ثوب فضي اللون.

وارتدت سيرشا رونان ثوبا جريئا آخر عاري الظهر تماما، بفتحة صدر عميقة على شكل رقـم سبعة، ورشحــت رونــان لجائزة أفضــل ممثلة عن فيلـم “بـروكلين”.

وقالت رونان ردا على سؤال عن سبب اختيارها اللون الأخضر “أنا فخورة جدا بكوني أيرلندية”، وارتدت رونان اللون الأخضر كذلك في أول ظهور لها في حفلات الأوسكار عام 2008.

وارتدت أوليفيا وايلد ثوبا لا يستر سوى القليل، وهو من تصميم فالنتينو، لكن رداء روني مارا من تصميم جيفنشي اعتبره خبراء الموضة الأكثر ابتكارا في حفل الأوسكار بما تضمنه من حيوية وحياة، وهي التي رشحت لجائزة أفضل ممثلة مساعدة عن فيلم “كارول”، إلاّ أنها لم تفز بها.

16