حفل الأوسكار نجم تويتر المتوج

اعتبرت شركة تويتر أن حفل الأوسكار 2016 كان مليئا باللحظات المميزة التي حققت تفاعلا غير مسبوق من المستخدمين، وتشابكت التدوينات من كل أنحاء العالم لتضع السينما في المقدمة وتحتفي بالفائزين في الجوائز وعلى رأسهم النجم الأميركي ليوناردو دي كابريو.
الثلاثاء 2016/03/01
دي كابريو أفضل ممثل بعد طول انتظار

هوليوود- جذب حفل الأوسكار اهتمام مستخدمي الشبكات الاجتماعية والملايين من المتابعين حول العالم، ويعتبر من أبرز الأحداث تفاعلا من قبل المستخدمين خلال العام.

وأعلن موقع تويتر أن حفل جوائز الأوسكار كسر هذا العام رقما قياسيا جديدا في عدد التغريدات في الدقيقة الواحدة مع مشاركة مستخدمين من حول العالم في هذا الحدث الفني السنوي.

ويحظى تويتر بتواجد كبير في مثل هذه الأحداث حيث يتفاعل المستخدمون لحظيا مع الحفل وإعلان الجوائز، وكشف أن هاشتاغ الأوسكار “#Oscar” وحده، جمع ما يزيد عن 10.2 مليون تغريدة، في إعلان صارخ على اهتمام رواد الموقع على متابعته والتدوين عليه والتعليق على كل كبيرة وصغيرة، ولم يقتصر الاهتمام على لغة بعينها أو دول بعينها، تدوينات من كل أنحاء العالم تشابكت لتضع السينما في المقدمة، وتوالت الأنباء والأخبار من كافة المواقع العالمية لتشتبك مع الهاشتاغ.

وقد عبرت الملكة رانيا العبدالله صباح الإثنين، عن فخرها بالإنجاز الذي حققه فيلم ذيب الأردني، وإن لم يحالفه الحظ بالحصول على جائزة أفضل فيلم أجنبي بحفل جوائز الأوسكار العالمي. وقالت الملكة رانيا في تغريدة على تويتر “فيلم ذيب الأردني عمل فني متميز وفريق مبدع وصل إلى نهائيات الأوسكار، كلنا فخورون بكم على هذا الإنجاز”.

وقالت شركة تويتر عبر مدونتها الرسمية إن حفل الأوسكار 2016 كان مليئا باللحظات المميزة التي حققت تفاعلا كبيرا من المستخدمين، وشملت اللحظات الأبرز في حفل الأوسكار هذا العام وفقا لتويتر حسب تفاعل المستخدمين معها، لحظة الإعلان عن فوز ليوناردو دي كابريو بجائزة أفضل ممثل، في فيلم “ذا ريفينانت” The Revenant حيث ولدت أكثر من 440 ألف تغريدة في الدقيقة واعتبرت هذه اللحظة هي الأكثر تغريدا في كل حفلات الأوسكار متفوقة على تغريدة مقدمة حفل الأوسكار 2014 الشهيرة التي شملت صورة سيلفي لمجموعة كبيرة من نجوم هوليوود والتي تعتبر التغريدة الأكثر تفاعلا في تاريخ تويتر. بالإضافة إلى الكشف عن فوز فيلم سبوت لايت بجائزة أفضل صورة وفوز فيلم “ماد ماكس” بالجائزة السادسة خلال الحفل.

وتفاعل العديد من الناشطين والنجوم مع دي كابريو وأعلنوا دعمهم له قبل إعلان النتائج، فمن خلال تغريدة، أعلنت المطربة الإنكليزية أديل عن أمنيتها بفوز نجم هوليوود الأميركي ليوناردو دي كابريو بجائزة الأوسكار لأفضل ممثل هذا العام، عن دوره في فيلم “ذا ريفينانت”، وذلك لأنه الأفضل، والجميع يحبونه. على حد تعبيرها. كما عبر الكثير من العرب عن دعمهم لدي كابريو من خلال عدة تغريدات على تويتر، حيث كتب مغرد “الذهب ليوناردو دي كابريو الذي ظلم كثيرا”.

جدير بالذكر أن دي كابريو سبق له وترشح ثلاث مرات لجائزة الأوسكار، لكنه لم ينجح في الفوز بها، إلا أنه رشح للمرة الرابعة هذه السنة عن فيلمه “ذا ريفينانت”، وتوقع الكثير من النقاد والمتتبعين لهوليوود أن ليوناردو سيعود إلى بيته وفي يده أوسكار أفضل ممثل، خاصة بعد فوزه بالجولدن جلوب عن نفس الدور.

تويتر أعلن أن حفل جوائز الأوسكار حقق هذا العام رقما قياسيا جديدا في عدد التغريدات في الدقيقة الواحدة

ونافس دي كابريو 4 نجوم في هوليوود على جائزة الأوسكار لأفضل ممثل وهم مات ديمون ومايكل فاسبندر وبراين كرانستون وإيدي ريدمان. ونشرت تويتر ملخصا لأبرز الأحداث خلال حفل الأوسكار 2016 معتمدة على ميزتها الجديدة “مومنتز” التي تتيح تجميع أكثر من تغريدة في قصة عن حدث أو موضوع ما.

وكانت جوائز الأوسكار مناسبة لجيمي كيمل لاستعراض نسخة جديدة من فقرته ببرنامجه “جيمي كيمل لايف”، والتي تتناول قراءة عدد من نجوم هوليوود لتغريدات مسيئة لهم عبر تويتر.

وكان أبرز ما يميّز الفقرة ضمّها لعدد من النجوم الذين فازوا بجائزة الأوسكار، أو ترشحوا لها عبر السنوات الماضية، ومن أبرزهم كريستوف والتز، وجيسيكا تشاستيين، والذين اتسمت أغلب ردود أفعالهم إما بالاندهاش أو عدم التعليق. وبدأت الفقرة بالممثل كريستوف والتز، والذي جاء في تغريدته المسيئة “لا أدري من هو كريستوف والتز، ولكنه ممل للغاية، لذا فمن الغالب أنني لن أجهد نفسي في محاولة التعرف عليه”.

وبالنسبة لإدي ريدماين، الذي اقتنص جائزة أوسكار أفضل ممثل رئيسي في 2015 عن فيلم A Theory of Everything، فجاء في تغريدته المسيئة “إدي ريدماين يبدو كشخص حاول أحدهم أن يمسح أنفه، ولكن لم يتمكن من هذا بنسبة كبيرة، كما أعتقد أنه مجفف”. ورد ريدماين ساخرا على صاحب التغريدة “أنا فعلا مجفف، إذ أشعر دائما بالعطش!”.

أما الممثلة سوزان ساراندون، فكانت إجابتها مثالية تماما على كارهيها؛ إذ جاء في تغريدتها المسيئة “لقد سئمت من مشاهدتي لصدر سوزان ساراندون الكبير والضخم طوال الوقت”، لترد على صاحب التغريدة المسيئة “أنت تتمنى أن يحدث هذا”.

19