حفل عاطفي للجاز مان التونسي ظافر يوسف في بعلبك

الثلاثاء 2014/09/02
ظافر يوسف يتألق أمام جمهور بعلبك

بيروت - بعيدا عن المكان التقليدي لمهرجانات بعلبك الدولية في مكانه التاريخي وسط الأطلال الرومانية بسهل البقاع.. تدفق المئات من عشاق موسيقى الجاز على قاعة الموسيقى التي تطل على ساحل بيروت، في ليلة لا تنسى أواخر شهر أغسطس الماضي، لحضور حفل عاطفي لعازف العود التونسي ظافر يوسف.

وكان من المُزمع إقامة حفل ظافر يوسف في بعلبك يوم العاشر من أغسطس الماضي، لكن تم نقله إلى بيروت لمخاوف أمنية.

وتستضيف مهرجانات بعلبك الدولية مغنين عالميين ومحليين منذ عام 1956 في سهل البقاع. لكن منظمي المهرجانات نقلوها إلى منطقة الجديدة قرب بيروت في العام الماضي بسبب مخاوف أمنية متنامية.

وتسبب القتال الذي دار في الآونة الأخيرة في عرسال اللبنانية الحدودية في تغيير برنامج المهرجانات. فقد أرجأ ظافر يوسف حفله في بعلبك ونقله إلى بيروت، وألغت الفنانة اللبنانية تانيا صالح حفلها، ونقلت حفلات أخرى إلى قاعات ومسارح في جونيه قرب بيروت.

وقدم يوسف بصحبة فرقة موسيقية معزوفات من ألبومه الجديد “ترنيمة الطيور”. وبعد الحفل قال يوسف أنه كان يتمنى لو أقيم حفله في بعلبك، لكنه لا يزال يجد سعادة ومتعة في المكان الجديد للحفل.

وتحدث يوسف أيضا عن “الروح” المشتركة التي عايشها بين الشباب في العالم العربي والتي قال أنها تجلت أثناء الحفل.

وعبر معظم من حضروا حفل ظافر يوسف عن إعجابهم الشديد بالحفل الذي أذهلهم، لكنهم قالوا أنهم كانوا يتمنون لو أقيم ذلك الحفل في بعلبك. ورأى آخرون من جمهور ظافر يوسف، أنه لا مشكلة في تغيير مكان الحفل.

ومهرجانات بعلبك الدولية من بين أكبر وأشهر المهرجانات التي تقام في لبنان، لا سيما وأنه استضاف في وقت سابق أشهر الموسيقيين العرب من أمثال كوكب الشرق أم كلثوم وسيدة الصباحات فيروز.

16