حفل نيكي ميناج في السعودية يقسّم المغردين على تويتر

تعليقات تباينت بين الترحيب والتحفظ والاستياء بشأن حفل المغنية نيكي ميناج في السعودية، حيث رحب البعض بهذا الحفل بينما أبدى آخرون انتقادهم لاختيار المغنين.
الجمعة 2019/07/05
مفاجأة للمعجبين والرافضين

يؤكد مغردون وناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي أن صناعة الترفيه السعودية شهدت قفزة مهمة باستضافة الفنانين العالميين، مع الإعلان عن حفل نيكي ميناج في جدة هذا الشهر، وفيما أبدى مغردون حماسا كبيرا لحضورها، عبر آخرون عن انتقادهم للمنظمين بشأن اختيارهم لمشاهير معروفين بالجرأة والإثارة مثل ميناج.

الرياض- أصبحت المغنية الأميركية نيكي ميناج، الأكثر رواجا على موقع تويتر، مع الإعلان عن حفل موسيقي لها في جدة هذا الشهر، بحسب تغريدة لمنظمي فعاليات “موسم جدة”.

وستظهر ميناج، المعروفة بأغنياتها الجريئة وتسجيلاتها المصورة المثيرة، على مسرح في مدينة جدة الساحلية في 18 يوليو، حسبما أكّد المنظمون على حساب الفعالية على تويتر الثلاثاء.

وسيُنقل الحفل على قناة أم.تي.في الأميركية الترفيهية، ويتضمن كذلك وصلة للموسيقي البريطاني ليام بيين وموزع الموسيقى الأميركي ستيف آوكي، وفقا لوسائل إعلام محلية.

ونقلت صحيفة “آراب نيوز” عن روبرت كويرك، وهو أحد منظمي الحفل، أنّ المغنية الأميركية المولودة في ترينيداد وتوباغو “ستكون ناشطة على حساباتها في وسائل التواصل الاجتماعي، وستقوم بنشر (تعليقات وصور) من على مسرح ومن الفندق الذي ستقيم فيه”. وأضاف “الكل سيعلمون أنّ ميناج وصلت إلى السعودية”.

ويرى البعض أن هذا الحفل أحدث دليل على تخفيف القيود المفروضة على الترفيه في المملكة، ويمثل تشجيعا لنمو قطاع الفنون، فيما تحفظ آخرون على دعوة منظمي الحفل للفنانة الأميركية المعروفة بنمطها الجريء وأسلوبها الغنائي المتحرر من القيود، وتباينت التعليقات بين الترحيب والتحفظ والاستياء على وسائل التواصل الاجتماعي.

ولقي الإعلان عن الحفل ترحيبا بشكل خاص من الأشخاص دون سن الثلاثين الذين يشكلون ثلثي سكان السعودية، وكتب أحد الناشطين وقال في تغريدة:

وأعربت مغردة عن حماسها لحضور الحفل:

firegurrl@

بإذن الله أنا أول الحاضرين لكن أنتظر التذاكر.

وطالب آخر بأن يكون هناك حفل آخر للمغنية في العاصمة السعودية الرياض:

Ed19_@

طيب إحنا أهل الرياض متى؟

وجاء في تغريدة:

lettare@

مع أنني ما أحبها بس أريد أن أحضر حدث مهم بكم التذاكر؟

‏لكن آخرين أبدوا استغرابا، وأعربوا عن ترحيبهم بفكرة الحفلات الترفيهية بينما أكدوا أنه يجب على المنظمين اختيار الفنانين بشكل أكثر حذرا ومراعاة للبلد المحافظ. وقال مغرد:

وكتبت ناشطة:

123Assomh@

“أولادنا أمانة برقابكم، انتقوا وارتقوا”.

وأبدى مغرد أيضا انتقاده لاختيار المغنين قائلا:

RihaM@

جميل أن نرى احتفالات ترفيهية موسيقية لكن من المؤسف جدا أنه لمجرد إثبات أننا نعيش انفتاحا مشروعا لا نراعي خصوصية بلادنا! ليست هذه النماذج التي يجب أن نقدمها ونروّج أعمالها، هناك الملايين من الفنانين والفنانات حول العالم في شتى أنماط الموسيقى!

وسخر آخر بالقول:

ويأتي الحفل في خضم حملة تغييرات اجتماعية متسارعة في المملكة المحافظة بقيادة ولي العهد الأمير الشاب محمد بن سلمان، شهدت إعادة فتح دور السينما وإقامة فعاليات رياضية وترفيهية ضخمة، شكلت نقلة نوعية وترحيبا واسعا في السعودية والعالم العربي والغربي.

وكانت هيئة الترفيه في المملكة أعلنت عن خطط لضخ 64 مليار دولار في هذا القطاع خلال العقد المقبل. وتقول الرياض إن الهدف هو جذب استثمارات بينما تسعى لتنويع اقتصادها بعيدا عن النفط.

وينفق السعوديون الملايين من الدولارات لحضور الفعاليات الموسيقية والترفيهية في دول أخرى بينها الإمارات والبحرين، لكن المملكة بدأت مؤخرا حملة لدفع المواطنين للإنفاق على الترفيه في بلدهم، كما تسعى لإقامة نظام لتسريع منح التأشيرات السياحية. إلا أنّ بعض الفعاليات الترفيهية في المملكة لا تزال تواجه معارضة.

ففي يونيو العام الماضي، أُقيل رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه أحمد بن عقيل الخطيب بسبب عرض لسيرك روسي أثار جدلا في المملكة ظهرت فيه لاعبات “بلباس غير لائق”.

ويتولى تركي آل الشيخ، رئيس الهيئة العامة للترفيه، تنفيذ خطة ولي العهد.  وأعلن آل الشيخ عن رؤيته لمستقبل صناعة الترفيه السعودية في تغريدة نشرها في يناير، وكتب:

19