حفيد إليزابيث الثانية يعيد لأذهان البريطانيين حكاية إدوارد الثامن

الخميس 2016/11/10
غراميات الأمير الصغير مادة دسمة على مواقع التواصل الاجتماعي

لندن - معروف عن ثاني أبناء ولي عهد المملكة المتحدة، الأمير هاري كثرة علاقاته النسائية، كما تقول عنه التقارير الصحافية البريطانية التي كشفت في الآونة الأخيرة عن “غراميات الأمير الصغير”.

ومطلع الأسبوع، كشف موقع “ديلي ميل” عن قيام، حفيدة الملكة إليزابيث الثانية بمواعدة عارضة الأزياء البريطانية سارة ماكلين أثناء مواعدة الممثلة الأميركية ميغان ماركل.

وأكد الموقع، أن الأمير هاري كان يقضي مع ماكلين أوقاتا سعيدة أثناء زيارة ماركل له في لندن، وأنه قابلها فى حفلة خاصة وحصل على رقمها الشخصي وأصبح يراسلها بكثرة، كما أنها تركت حبيبها السابق من أجل “عيون” الأمير.

يأتي هذا الخبر بعد أيام قليلة من إعلان صحيفة “الصن” الأكثر شعبية في بريطانيا خبر العلاقة العاطفية التي تربط الأمير بالممثلة الأميركية.

وتقول الصحيفة إن الأمير هاري ربما وقع في الحب للمرة الأولى بعد انفصاله عن الممثلة الأميركية كريسيدا بوناس في 2014، وأنه حاليا مغرم بماركل المطلقة والتي تكبره بثلاث سنوات.

ولكون الممثلة ماركل أميركية ومطلقة، فقد أعاد ذلك للأذهان سيناريو مشابها للملك إدوارد الثامن، الذي وقع في حب الأميركية المطلقة واليس سيمبسون وتخلى عن عرش بريطانيا ليتزوجها.

وبحسب مصدر مقرب من الأمير هاري البالغ (32 عاما) فإنه تقابل مع ماركل في مدينة تورنتو الكندية في الصيف الماضي، وأنه وقع في حبها.

ووصفت الصحافة البريطانية العلاقة بـ”الفضيحة” نظرا إلى أن الممثلة الأميركية مطلقة وأكبر منه سنا، كما أنها قامت بأدوار جنسية مثيرة في مسلسل تلفزيوني أميركي وأن والدتها سوداء.

وقامت الممثلة ماركل بعدة زيارات إلى لندن التقت فيها بالأمير هاري وشقيقه دوق كامبريدج الأمير وليام وزوجته دوقة كامبريدج الأميرة كيت، كما نشرت صورا لقصر باكنغهام على حسابها على إنستغرام.

وبحسب المعلومات، فإن الأمير هاري يتابع حساب ماركل على مواقع التواصل الاجتماعي مستخدما اسما مستعارا، كما يشركها في أنشطته الخيرية حول العالم، وأنه قدمها لعائلته الملكية.

ومع ذلك، قد يعيد الأمير حساباته في هذه العلاقة بعد أن كشفت أختها غير الشقيقة سمانثا غرانت في مقطع فيديو مدى تعجرفها في التعامل مع عائلتها وأنانيتها وغرورها وحبها لحياة الملوك والأمراء.

12