حقل الشيبة السعودي يكبد سامسونغ للهندسة خسائر قياسية

الجمعة 2015/10/23
قيمة بناء مشروع الشيبة لسوائل الغاز الطبيعي تبلغ مليارات الدولارات

سول – سجلت شركة سامسونغ للهندسة خسائر تشغيلية فصلية قياسية تقارب 1.3 مليار دولار، وقالت إنها تخطط لإصدار حقوق بقيمة تبلغ نحو مليار دولار وهو ما تسبب في هبوط أسهمها.

كما تخطط سامسونغ للهندسة ذراع المقاولات لمجموعة سامسونغ أكبر شركة في كوريا الجنوبية لبيع مقرها.

ونتجت الخسارة عن مخاطر وتكاليف غير متوقعة في مشروعات بمنطقة الشرق الأوسط من بينها منشآت غاز ونفط معقدة في حقل الشيبة النفطي بالسعودية، ما وصفته الشركة بأنه افتقار للإعداد والقدرة على تولي مشروعات كبيرة ومعقدة. وفي العام 2011 اختارت أرامكو السعودية شركة سامسونغ الهندسية الكورية الجنوبية لبناء مشروع الشيبة لسوائل الغاز الطبيعي الذي تبلغ قيمته مليارات الدولارات.

وعلى مدار الأعوام القليلة الماضية، كان للشركات الكورية الجنوبية أثر كبير على سوق الهندسة والتوريد والبناء بدول الخليج عموما والسعودية خصوصا، حيث فازت بعقود كبيرة من شركة أرامكو.

وفي جويلية من هذا العام، قالت مصادر إن عددا من شركات الهندسة الأجنبية تقدمت بعروض لبناء محطة غاز في شرق السعودية لصالح شركة النفط الحكومية العملاقة أرامكو بتكلفة تقدر بما بين خمسة مليارات وستة مليارات دولار. ودخلت سامسونغ بعرض للفوز بالمشروع ضمن اتحاد مع شركة دايو للهندسة الكورية الجنوبية وتنافست مع شركتي دايليم الصناعية وهيونداي للهندسة والبناء وبتروفاك البريطانية.

وتتركز أغلب أنشطة سامسونغ للهندسة بمنطقة الخليج في مجالات النفط والغاز، ومجالات توليد الطاقة والتعدين. وعملت الشركة في مشروعات تصل قيمتها لمليارات الدولارات وهي المشروعات التي ازدادت في المنطقة خلال السنوات الأخيرة.

وهبطت أسهم الشركة 15.5 بالمئة في بداية التداولات أمس الخميس، بعدما هوت في وقت سابق بنحو 23.7 بالمئة.

وفازت سامسونغ للهندسة بعقود بعض المشروعات بأسعار منخفضة على شركات مقاولات كورية جنوبية أخرى، بحسب محللين، بينما أدى هبوط أسعار النفط إلى تقليص الاستثمارات من جانب الدول المنتجة للخام في منطقة الشرق الأوسط وتآكل هوامش ربح مشروعات الإنشاء.

وقال محلل لدى ميراي اسيت سيكيوريتيز “شهدت الشركة تغيرا في الإدارة ولهثت وراء الطلبيات بقوة، لكن الحقائق على أرض الواقع لم تكن متوقعة وأحوال السوق تغيرت جذريا”.

10