حقوق الأيتام في الإسلام تضمن استقرارهم النفسي والاجتماعي

الخميس 2014/07/24
الشيخ حميد بن راشد النعيمي ينوه بإسهامات القيادة في دعم فئة الأيتام

أبوظبي- قال الشيخ حميد بن راشد النعيمي، عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، بحضور الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان، خلال استقبال أعضاء جمعية سواعد الخير يرافقهم مجموعة من الأطفال الأيتام الذين تحتضنهم الجمعية، إن تكريم الأيتام يأتي انطلاقا من قيمنا الإسلامية التي أعلت من شأنهم وحفظت لهم مكانتهم في المجتمع وتقديم الرعاية التربوية والصحية والنفسية وجميع ما يلزمهم ليكونوا أفرادا منتجين وصالحين لأنفسهم ومجتمعهم.

كما أكد على اهتمام الإسلام بالأيتام وإقراره الحقوق التي تضمن لهم الحياة الكريمة والاستقرار النفسي والاجتماعي وذلك من خلال تأكيد حق اليتيم في كتاب الله وسنة الرسول صلى الله عليه وسلم.

وأشاد بالرعاية التي توليها دولة الإمارات للأيتام من خلال حرصها المتواصل على رعاية وتنمية وتطوير هذه الشريحة من المجتمع، بتخصيص دور ومؤسسات شاملة تتضمن جميع الخدمات التي يحتاجها الإنسان..

ونوه حاكم عجمان بإسهامات القيادة في دعم فئة الأيتام، حيث كانت سباقة في إنشاء المؤسسات الحكومية والأهلية التي ترعى الأيتام داخل الدولة وخارجها، كما أنها شرعت القوانين التي تضمن حقوقهم. وقال، “إننا في إمارة عجمان وجهنا ببذل الجهود المختلفة التي تتيح تلبية احتياجات الأيتام وبذل العناية المستمرة لهم في جميع مجالاتها الصحية والتربوية والمجتمعية اللازمة من أجل أن يشقوا طريقهم في الحياة بنجاح باعتبارهم جزءا حيا من المجتمع وأداة مهمة من أدوات رفعته وتطوره ونموه”.

واستمع حاكم عجمان إلى شرح مفصل من شيخة بن سليمان عضو الجمعية، عن جميع أنشطة الجمعية التي يقع مقرها في إمارة دبي ودورها في مساعدة المحتاجين بجميع شرائحهم في جميع أنحاء الدولة.

ودعا المؤسسات الخاصة والخيرية ورجال الأعمال إلى المساهمة في كفالة اليتيم وتقديم كل أشكال الدعم والمساندة له ليعيش في كفالة الجماعة وتعيش الجماعة بمؤازرة هذا اليتيم، مما يجعله يتطلع إلى المستقبل بنفس طموحة راضية تكن الحب والولاء والعرفان لوطنه وقيادته.

21