حكاية درامية من الكويت إلى مومباي

مسلسل "محمد علي رود" يتناول مجموعة من القضايا التي تعود إلى حقبة الأربعينات من خلال قصص التجار الكويتيين الذين جمعهم البحر، في قالب تشويقي يسلط الضوء ‏على قيم الأمانة والوفاء والصداقة.‏
الأربعاء 2020/05/13
أسرار الماضي

الكويت – يعرض مسلسل “محمد علي رود” على إحدى القنوات الخليجية ضمن باقة الأعمال ‏الدرامية لشهر رمضان، وقد حقق مع تتالي حلقاته متابعة هامة من جمهور الدراما التلفزيونية الخليجية بشكل خاص والعربية عامة.

ويتناول المسلسل مجموعة من القضايا التي تعود إلى حقبة الأربعينات من القرن ‏الماضي، وذلك من خلال قصص التجار الكويتيين الذين جمعهم البحر، في قالب تشويقي يسلط الضوء ‏على قيم الأمانة والوفاء والصداقة.‏

وبين شواطئ الكويت وطريق محمد علي في مدينة مومباي تخبئ سطور الماضي حكاية النوخذة شهاب وصديقه التاجر عبدالوهاب وأسرار عمرها زمن، ستظهر حين تأتي امرأة لتعمل خادمة في بيت شهاب، ويغدر عبدالوهاب بأعز أصدقائه.

بطولة كوكبة من النجوم الخليجيين والعرب
بطولة كوكبة من النجوم الخليجيين والعرب

وبذكاء يناقش المسلسل، الذي يعتبر من أضخم الأعمال الدرامية الخليجية هذا العام، مسألة تهريب الذهب بين الكويت والهند وصراع التجار في أربعينات القرن الماضي.

المسلسل من بطولة كوكبة من النجوم الخليجيين والعرب، من بينهم سعد الفرج، ‏وجاسم النبهان، ومحمد المنصور، وخالد أمين، وزهرة الخرجي، وبثينة الرئيسي، ‏وهيفاء عادل، وحسين مهدي، وعبدالله بهمن، والفنانة الإماراتية فاطمة الحوسني، ‏وهو من تأليف محمد أنور، وإخراج مناف عبدالله.‏

ويعتبر الفنان الكويتي محمد المنصور أن تجربته في مسلسل “محمد علي رود”، الذي يخوض به الماراثون الدرامي الرمضاني، شديدة الأهمية، موضحا أنها تجربة درامية تلفزيونية رفيعة المستوى، وتذهب بالدراما الكويتية والخليجية إلى آفاق ومراحل متقدمة من الحرفة الفنية.

ويقول “شخصية شهاب التي أجسدها في المسلسل هي رسالة في غاية الشفافية لأبناء وأحفاد تلك الشخصيات الشريفة التي ظلت تعمل بكرامة من أجل ممارسة حرفتهم”.

ويضيف المنصور عن الشخصية التي يؤديها “هي نموذج يتحدى المستحيلات وسط شخصيات ذات طموحات مادية بحتة في ظل الحروب والمتغيرات التي شهدتها المنطقة، خاصة التجارة بين الكويت ودول الخليج العربية من ناحية والهند من ناحية أخرى في منتصف أربعينات القرن الماضي”.

ويتابع “المسلسل تجربة درامية تلفزيونية رفيعة المستوى تذهب بهذه الصناعة في الكويت ودول الخليج العربي إلى آفاق متقدمة من الحرفة الإنتاجية عالية المستوى، بداية من النص الثري بالشخصيات والأحداث الذي صاغه الكاتب المتميز محمد أنور محمد، مرورا بالحلول البصرية والإخراجية الجميلة التي قدمها المخرج الرائع مناف عبدال، وصولا إلى الدعم والسخاء الإنتاجي الذي قدمه المنتج المخرج عبدالله بوشهري، الذي أتعاون معه للمرة الثالثة بعد تجربتي ‘روتين‘ و‘الديرفة‘”.

15